الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
10:22 م بتوقيت الدوحة

جريمة شنعاء

نورة

الخميس، 04 أكتوبر 2012
جريمة شنعاء
جريمة شنعاء
جريمة شنعاء كبيرة هزت المملكة العربية السعودية والخليج العربي، بل هزت كل مسلم ومسلمة، كما هزت كل قلب فيه ذرة من الرحمة والرأفة. جريمة قتل الطفلة السعودية (تالا) ذات الأربعة أعوام على يد خادمتها المجرمة التي لم تراع طفولة الطفلة الصغيرة وقتلتها بدم بارد. من رأى المقابلة التي ظهرت فيها هذه المجرمة وهي تتحدث بكل هدوء عن الجريمة وكأن التي أزهقت روحها لا تمسها بشيء، بل كأنها لم تعرفها ولم تربّها على يديها مثل طفلة من أطفالها، لا أعرف هل هو موت الإحساس أم عدم استيعاب حجم ما ارتُكب من جرم؟ الله أعلم. رغم أنه كان من الواضح من خلال المقابلة التي رأيناها أنها قد خططت لهذه الجريمة، بحيث انتظرت خروج كل العائلة للعمل وأقفلت الأبواب وارتكبت جريمتها بكل هدوء. هذه الحادثة تجعلنا نفكر بحجم الخطر الذي يعيش بيننا، فوجود مثل هؤلاء الخدم في منازلنا مع فلذات أكبادنا، رغم المعاملة الحسنة التي يتلقونها يقومون بمثل هذه الأمور ومثل هذه الجرائم، هذا ما علمناه بعد مقتل الصغيرة، فكيف بما لم نره ولم يتكلم عنه أحد؟ ألم يأن الأوان لحكومتنا الرشيدة للنظر في مثل هذه المواضيع بعين التساؤل عن ماذا يعمل الناس في حال عدم وجود من يمسك هؤلاء الأطفال في وقت حضانتهم؟ أليس موضوع الحضانات في مواقع العمل من المواضيع المهمة التي تطرقت إليها الصحف وكثير من المسجات في «البلاك بري» و»تويتر» و»فيس بوك» في الفترة الماضية هي من المواضيع المهمة التي يجب النظر فيها، خاصة ما نراه ونسمعه من جرائم الخدم والتي كثرت، في السابق قيل إن الجرائم ارتكبت لسوء معاملة الخادمة، أما الآن فأقل مشكلة تعاني منها الخادمات يذهب ضحيتها أطفالنا الأبرياء، والذين لا حول لهم ولا قوة. نتمنى أن يتم النظر في مشروع الحضانات في دوائر ومؤسسات العمل، بحيث نكسب فيها راحة بال الموظفة الأم، واطمئنانها على صغارها، وبإشراف أخوات قطريات، وفي الوقت نفسه يتم توظيف بناتنا في مواقع تؤهل من لم تتزوج فيهم كيفية التعامل مع الأطفال، وفي الوقت نفسه ضمنت لها وظيفة تأخذ أجرها من الناحيتين الدنيا والآخرة. كما نتمنى أن لا يسبق السيف العذل -مثل ما يقول المثل- يتم تأخير مثل هذه المشاريع المهمة حتى «يقع الراس في الفاس» مثل ما حصل في حادث فيلاجيو الذي ذهب ضحيته الأطفال الأبرياء. ودمتم سالمين،،،
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

بيننا قنابل موقوتة

18 أكتوبر 2012

فضل العشر من ذي الحجة

11 أكتوبر 2012

(الصوت صوت نيران.....)

27 سبتمبر 2012

أين بناتنا؟

13 سبتمبر 2012

إلى من يريد النجاح

06 سبتمبر 2012

عراقي والنعم به

30 أغسطس 2012