الأربعاء 14 ذو القعدة / 17 يوليه 2019
05:18 م بتوقيت الدوحة

على السطح

«نحو دوري أفضل»

علي الصلات

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2012
«نحو دوري أفضل»
«نحو دوري أفضل»
- «نحو دوري أفضل» شعار رفعه الاتحاد القطري وتبنته مؤسسة دوري نجوم قطر لتعلن عن نفسها جهة مسؤولة عن تطوير الكرة القطرية في دولة قطر واضعةً على عاتقها إبراز الكرة القطرية بشكل يتناسب مع حجم الطموحات التي تسعى لها الدولة والتي استحقت عليها شرف استضافة مونديال 2022. - مؤسسة دوري نجوم قطر أو «QSL» والتي تأسست في ديسمبر 2008، استطاعت أن تضع نفسها في مصاف البطولات الكبرى في القارة الصفراء وفقا «لمعايير» الاتحاد الآسيوي؛ فكان لأنديتنا نصيب الأسد في بطولة دوري المحترفين الآسيوي في النسخة الأخيرة بعد أن كانت لا تملك في جعبتها سوى نصف مقعد، ولعل ما ساعد المؤسسة في حصد هذه النتيجة الرائعة هو العمل الدؤوب للقائمين عليها، وتطبيق الأندية لشروط الاتحاد القاري، ومن ثم ظهور الأندية بشكل رائع خلال المنافسات السابقة لبطولة دوري أبطال آسيا التي تقمصت الرداء الاحترافي انطلاقا من موسم 2009 والتي حقق فيها أم صلال المركز الثالث ليكون إحدى العلامات الفارقة في تاريخ البطولة الآسيوية، وبعدها ظهر الغرافة الذي تم إقصاؤه عن طريق الهلال السعودي بعد واحدة من أروع المباريات الآسيوية امتدت لأشواط إضافية وابتسمت للزعيم السعودي عام 2010، ليأتي بعدها «زعيم قطر» نادي السد ويتربع على عرش الكرة الآسيوية ويحصد المركز الثالث في بطولة العالم للأندية في النسخة الأخيرة. - ورغم التدشين الرائع للمؤسسة الذي نُظم في «كتارا» وأنبأ بظهور قوي للدوري، خصوصا في ظل الانتدابات الجيدة لأنديتنا فإن الأسبوع الأول من الدوري جاءت أغلب مبارياته متوسطة المستوى، وظهرت بعض علامات الاستفهام حول الإعدادات البدنية لأنديتنا؛ حيث شهد الأسبوع الأول غياب عدد من اللاعبين بسبب الإصابة ناهيك عن بعض الإصابات التي لحقت باللاعبين خلال المباريات كإصابة السليطي وعقيلي. - الجانب الآخر فإن لاعبي المنتخب الوطني ظهروا بشكل جيد خلال منافسات الجولة الأولى خصوصا خلفان إبراهيم الذي كان علامة فارقة في مباراة السد والعربي، كما أن عبدالله عفيفة واصل توهجه مع الريان بالإضافة إلى عودة سبستيان سوريا ومحمد رزاق للتهديف. - نتمنى أن يرتفع «رتم» الدوري في الأسابيع القادمة لأنه بكل تأكيد سيخدم المنتخب الذي تنتظره مباراة مهمة أمام المنتخب الأوزبكي في أكتوبر ومن ثم المنتخب اللبناني في نوفمبر وهي مباريات مصيرية سيشكل الدوري فيها نسبة كبيرة من مدى جهوزية اللاعبين لتحقيق حلم الوصول لمونديال البرازيل 2014.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.