الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
03:48 م بتوقيت الدوحة

تأدبوا مع الله

نورة

الخميس، 09 أغسطس 2012
تأدبوا مع الله
تأدبوا مع الله
منذ عدة أيام قالت لي إحدى الأخوات نحن غير متأدبين مع الله، فاستغربت من كلمتها هذه وكيف تقول مثل هذه الجملة، قلت لها استغفري ربك، فاستغفرت، وبدأت توضح لي مقصدها من قول هذه الكلمة، فقالت إنها سمعت هذه الكلمة من إحدى الداعيات. تقول كم مرة في اليوم الواحد ربنا يدعونا بأعلى صوت وبأجمل صوت وبأحلى دعوة، عند كل أذان، وفي اليوم الواحد خمس مرات، كل هذا حتى لا يعرضنا لعذابه، هو الرؤوف الرحيم بعباده، وحتى لا يكون لدينا عذر بأننا لا نعرف وقت الصلاة، ولا موعدها ولا غيرها من المبررات. عندما يريد الشخص أن يقابل أي شخصية مهمة، أميراً أو وزيراً أو مديراً، فإن هذا الشخص يحاول أن يظهر بأجمل وأفضل وأحسن مظهر، حتى وإن كانت دعوة كبيرة ولا أحد سيعرفه من بين الجموع، ولكن الإحساس هو ما يحرك الشخص، ولكن ما بالكم بربكم الكريم الذي يدعوكم، وينتظر إجابتكم، ويجازيكم بأفضل الجزاء ولكل شخص على حدة. فقط استشعر أن هذه الدعوة لك وحدك، وأن هذا الأذان لك وحدك، وربك في انتظارك ليجازيك بالحسنات من أول خطوة تخطوها لآخر خطوة تخرجها من صلاتك أينما كانت. وأيضاً عندما يقابل الشخص رئيسه في العمل، أو من هو أعلى منه مرتبة أو مكانة وظيفية، فهل سينشغل عنه ولا ينتبه للكلام الذي يقوله، وذاك ينتظر رده، فمن باب الاحترام والتأدب أن يترك كل ما في يده ليستمع لما يقوله هذا الرئيس، حتى يلبي له طلباته. كثير من الناس عند سماع الأذان الذي يدعوهم إلى الصلاة ويذكرهم بدخول وقتها إما ينشغلون بسماع الأغاني، أو سماع مشاكل المنزل، أو بلعبة، أو بمسجات، أو بمكالمة تليفونية، أو بأي شيء آخر، إلا من رحم ربي في تأدبه مع ربه بأن يترك كل ما في يده وقت سماع الأذان ليكرر ما يقوله المؤذن، ولا يرد على أحد حتى ينتهي. فكيف بتأدبكم مع ربكم،،،، هل تكررون ما يقوله المؤذن وقت الأذان، لأن من هنا يظهر تأدبكم مع الله، واستجابتكم لدعوته، فمن اليوم كل شخص يقيس أدبه مع ربه من خلال سماعه صوت المؤذن وتكرار ما يقوله باستشعار وليس ترديداً فقط. من السنة: -أن يردد المسلم الأذان بعد المؤذن. -إذا قال المؤذن «حي على الصلاة» و «حي على الفلاح» يقول «لا حول ولا قوة إلا بالله». - إذا انتهى المؤذن من الأذان يقول «اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدًا الوسيلة والفضيلة وابعثه المقام المحمود الذي وعدته». ودمتم سالمين،،،،
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

بيننا قنابل موقوتة

18 أكتوبر 2012

فضل العشر من ذي الحجة

11 أكتوبر 2012

جريمة شنعاء

04 أكتوبر 2012

(الصوت صوت نيران.....)

27 سبتمبر 2012

أين بناتنا؟

13 سبتمبر 2012

إلى من يريد النجاح

06 سبتمبر 2012