الثلاثاء 20 ذو القعدة / 23 يوليه 2019
04:24 م بتوقيت الدوحة

بين المظهر والجوهر

نورة

الخميس، 26 يوليه 2012
بين المظهر والجوهر
بين المظهر والجوهر
جوهر الإنسان هو سريرته التي لا يعلم عنها إلا رب البشر، أي إنها كل ما تحتويه النفس البشرية من مشاعر وأحاسيس، وما يحتويه العقل من أفكار واتجاهات لا تظهر للناس ولا يعلمون بها. أما المظهر فهو عكس ذلك، أي إنه الشيء الواضح للآخرين، والذي يعلمون به ويرونه، وقد يكون عقلياً يظهر واضحاً من خلال كلام الشخص، أو شكلياً من خلال ما يلبسه ويتزين أو يتجمل به. قد يصادف الإنسان في حياته مواقف كثيرة وكبيرة تؤثر عليه عند اكتشاف حقيقة من كان يعدهم إخوة وأصدقاء وأصحاباً، لتكشف له الأيام أن المظهر غير الجوهر الذي انخدع به، وما أكثرها من مواقف تمر علينا هذه الأيام، لا أعرف هل طبيعة البشر تغيرت أم إن المفاهيم تغيرت؟ مع أن ديننا الحنيف واضح، ويخبرنا بأن (المسلم أخو المسلم)، (وأحب لأخيك المسلم ما تحبه لنفسك)، وتعلمنا مبدأ الإيثار من هذا الدين العظيم، وأكبر دليل ما جاء بين أخوة المهاجرين والأنصار. حدث عندما عرفت الأخوات منذ فترة وقد كانت بشاشتها وضحكها وكلامها من أجمل الكلام، وقلت في نفسي إن الله منّ عليّ بأخوة هذه البنت، وقد تكون من أفضل الأخوات والصديقات، لما تتميز به من طيب حديث وكلام. وللأسف لم تمض فترة بسيطة حتى بدأت تتكشف لي خفايا وخبايا هذه الصديقة، وأظهرت الوجه الآخر الذي لم تستطع أن تخفيه أكثر، لأن ضحكها وكلامها ليسا من طبيعتها ولا من شخصيتها. فهل من الممكن أن يتلون الإنسان لهذه الدرجة، ويخفي ما في نفسه، ويخدع به الآخرين لمجرد أن الناس وثقت به. ولا أعتقد أن هذه الأخت وحدها هي من تملك هذه الصفات، وأعتقد أن كثيراً منا انخدع بمثلها ومثل غيرها. وقد يكون هذا درساً بأن لا ننخدع بالابتسامات الزائفة، والكلمات المنمقة، وأن لا يخدعنا المظهر، قبل أن نعرف الجوهر. ففي قوله صلى الله عليه وسلم: «لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق، لا يضرهم من خذلهم، حتى يأتي أمر الله وهم كذلك» أخرجه مسلم والبخاري ودمتم سالمين،،،
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

بيننا قنابل موقوتة

18 أكتوبر 2012

فضل العشر من ذي الحجة

11 أكتوبر 2012

جريمة شنعاء

04 أكتوبر 2012

(الصوت صوت نيران.....)

27 سبتمبر 2012

أين بناتنا؟

13 سبتمبر 2012

إلى من يريد النجاح

06 سبتمبر 2012