الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
05:18 ص بتوقيت الدوحة

من غير ليش

صيدلية القلب!!

جاسم صفر

الإثنين، 18 يونيو 2012
صيدلية القلب!!
صيدلية القلب!!
التطور جميل وفتح إمكانية التجديد حلم يعشقه الجميع، وهو محل إعجاب الآخرين.. هو مجال نشترك فيه ونتعاون معه.. اعتبارها خطوة نابعة من جهة والشخص المسؤول ومجموعة موظفين أصبح هاجس هذا التطور مهما لحياتهم العملية.. وبادرة نابعة من حرص بعدما أصبحت الإمكانيات متاحة.. هي جانب من سبل النجاح!!. لحاجتي للدواء عاصرت سنوات مضت حال الصيدلية الوحيدة التابعة لمستشفى حمد.. ومراجعتي المراكز الصحية.. كانت الأغلبية من المراجعين شهدت على الكيس الأزرق.. والغرف الضيقة والازدحام والمناظر والصراخ.. وعدم الالتفات للمريض «فاقد الإرشادات» حتى إنه أحيانا «يكرهه» دخول هذه المعركة «الصباحية المسائية» وذلك باعتماده على السائق ليتخلص من «رؤية الشباك الصغير.. والزحمة والهواش» ونرفزة واللاهتمام الصيدلي!!. كان الأمل يكون لنا صرح مؤسسة «حمد» «صيدلية مثل الناس» لتغير هذا الشكل المزمن.. ورغم المطالبة والرجاء تنظيم جديد وقفزة جديدة.. لتخليص الناس من المشكلة المزمنة.. لكن للأسف الروتين غلبنا.. واليأس «حل بنا» فلا فائدة لشيء سوى التقيد التحمل بالصبر والصمت.. على الواقع!!. مع الأيام ورغبة الجهات المسؤولة وحماس العاملين في الحرص على تطوير هذه الأدوات والتعامل معها والارتقاء بالمطلب الجماهيري بالوصول للهدف الأسمى لحقيقة بمستوى راق.. رحمة بالمريض «وبيان واضح عن مستوى الخدمات الطبية والصحية في بلادنا.. كانت هذه الخلاصة.. رؤية الواضحة التي أثبتت أن الذي يعمل بصدق وشفافية سيكون عمله ناصعا.. وخدماته دلالة رقي التنظيم يكون على مستوى المتطلبات التي توافق «طموحات العصر»!!. تجربة شخصية من خلال صيدلية مستشفى القلب.. لها تأثير إيجابي.. بعد سنوات من «المعاناة.. وجدت اختلافا جذريا» بعد حكاية الشباك الضيق.. ونرفزة الصيدلي.. والكيس الأزرق.. أصبح اليوم الصيدلي مخلصا في تقديم خدمته ضمن تخصصاته.. بالأسئلة والإيضاح.. والاستفسار «باختلاف المكان والارتقاء بالخدمة» والاهتمام بما يتعلق بالمريض المراجع.. «في السابق مرضى كانوا يحملون أدوية صرفت لهم بالخطأ» الآن اختلف التعاطي مع المريض، حيث تعرف على ضوابط لكل «دواء» كما أن مؤخرا تم التجديد للصيدلية الخارجية للمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان.. يشكل قفزة إيجابية أتمناها قفزة أخرى لحال الصيدليات في مؤسسة حمد الطبية وما يتبع المراكز الصحية!!. آخر كلام: ما وصل لنا من تنظيم وتطوير وارتقاء مستوى خدمة الصيدلية الكائنة في مستشفى القلب ومستشفى الأمل والجهود المخلصة التي استطاعت أن تعطي مفردات الخدمة المتجددة لإنجاز يستحق الشكر والثناء!!.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

... !!

10 سبتمبر 2012

التفاؤل اليوم وغداً

03 سبتمبر 2012

سوق الصمت!!

27 أغسطس 2012

العيد.!!.

20 أغسطس 2012

الجلاد...!!.

13 أغسطس 2012

مطب «دنيا»...!!

06 أغسطس 2012