الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
12:28 م بتوقيت الدوحة

من غير ليش

الصوت الآخر!!

جاسم صفر

الإثنين، 28 مايو 2012
الصوت الآخر!!
الصوت الآخر!!
يقولون إن من لا يخطئ لا يتعلم.. وفي الحياة تتعلم.. رغم تصرفات الآخرين توجعك.. وربما اكتشافاتك بقصد أو بغير قصد رؤية أنماط لحياة تكون «ركيكة» لأسباب عبث الآخرين... للأسف يصرون على أن ممارساتهم «شغلة» عادية وشرعية أيضاً ولا غبار عليها.. وأن العبث المتشابك يثير التساؤلات، إلى متى تستمر هذه الأنانية بكل أصناف الجهالة!!. هذا اللااهتمام يجلب المخاطر.. يعيد انفلات السيطرة لكثير من الأمور سببها «عقدة الإهمال».. التي تمارس دون تفكير أو أخذ مشورة أحد.. مشكلتهم لا يتفاعلون مع الأشياء الواقعية.. ولا ينصتون للصوت الآخر، وكأنك تضربها في الحائط.. دون وعي أو انتباه لما تسببه من خسائر!! البعض يعتبر ممارسة الأنانية السوداء.. بالنسبة لهم تمثل السعادة وتجلب الثراء وتحقق الوصول للقمة كما يحلمون.. ضمن حياة يومية دون قناعة.. ويحاولون بأنانية عشق التملك لحسابهم ونسيان حقوق الآخرين. يعتبرون الانفلات الأخلاقي ضرورياً وملحاً لاستمرار حياتهم.. بينما يعيش بعضهم بقبضة أحلام يتنازعون عليها.. ويتصارعون بذمة باطل واحتكارهم كل ما حولهم ليغتالوا أنفسهم على نية فاسدة ومحبة غير صادقة بأنانية تخاصم وتحارب من يقترب منها!!. المضحك أنه ينازعون «الضوء» خلف النوافذ.. يدعون أن الاقتراب غير صحي، كأنهم يقولون «معدية» وبضاعة فاسدة.. هناك من يصدق ذلك اعتباراً أنهم «عملة نادرة» أخلاق وانضباط بأصداء يتناولها الناس.. يصل حجم هؤلاء «ملاك» الأشياء.. دون اختصاص.. عبر فوضى واغتنام فرصة تحول «الصغير إلى كبير» تحْجم الآخرين بنوايا الوشاية!!. ما زال صوت «النشار» حولكم.. يصبح العاقل مغفلاً.. والمغفل عاقلاً!! نثر العاق بذور جلده.. وأصبح مع الآخرين يحدثونك بلغة يرسمونها كيفما رغبوا.. هناك من يصنع «الأنانية ومن يديرها.. هو السؤال «الأطرش».. وأطرش في الزفة يحاول يصير «أقشر»!!. آخر كلام: في الحياة مساومة.. يشتري صناع الكلام نذور الباطل.. يشبه الكثير منهم برسم اللعبة ضمن محاولات «كاذبة» الصنع ومبادئ معناها بداية الغرق.. تأتي مراحل خطوات تسارع في «الرمد» بعبارات مشبوهة ولقمة فاسدة يدخرها هؤلاء ممن يضعون الكلمة خارج الميزان «وينجحون»!!.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

... !!

10 سبتمبر 2012

التفاؤل اليوم وغداً

03 سبتمبر 2012

سوق الصمت!!

27 أغسطس 2012

العيد.!!.

20 أغسطس 2012

الجلاد...!!.

13 أغسطس 2012

مطب «دنيا»...!!

06 أغسطس 2012