الأربعاء 14 ذو القعدة / 17 يوليه 2019
11:53 م بتوقيت الدوحة

The Beautiful Game

«الشو».. وفريق «الصفر الآسيوي»

علي الصلات

الأربعاء، 02 مايو 2012
«الشو».. وفريق «الصفر الآسيوي»
«الشو».. وفريق «الصفر الآسيوي»
تلقيت الدعوه الكريمة من جريدة «العرب» الغراء لأكون أحد كتاب الأعمده فيها، لأطل من جديد للكتابة في بلاط «صاحبة الجلالة» بعد ابتعاد طويل تحت بند المقولة الشهيرة «مكرهٌ أخاك لا بطل» ولأن الساحة الرياضية القطرية «مشبعة» بالموضوعات التي تستحق الخوض فيها تمت الموافقة دون تردد. - في هذا الوقت من كل عام في الموسم الرياضي الكروي تطل علينا الصحف المحلية بملاحق خاصة بأغلى الكؤوس «كأس سمو ولي العهد، وكأس سمو الأمير» لذلك فإن صحفنا المحلية تحشد أسلحتها وأدواتها اللازمة من أجل الظفر بلقب الملحق الرياضي الأفضل والذي تشرف عليه قناة الدوري والكأس، فتتنوع المقالات والتقارير واللقاءات، بالإضافة إلى أحاديث الذكريات الشيقة التي تسطر خلالها عبق الماضي الجميل، وهو ما يعكس تنوعا فريدا للقراء لمختلف الصحف المحلية، ولكن السؤال هنا لماذا لا تكون صحفنا بنفس المستوى «المهني» الرائع طوال فترة الموسم لاسيما أن الملاعب الرياضية بمختلف أشكالها لا تهدأ من الصخب الرياضي، وكثرة البطولات التي تشهدها الدوحة لتتربع على عرش العالم وتكون عاصمة الرياضة والرياضيين؟ - للأسف هذا الأمر لا ينطبق فقط على صحفنا المحلية، بل هو كذلك على مستوى التنظيم؛ حيث إننا أصبحنا نركز على «الشو» أكثر من المضمون، وهذا ليس فقط على مستوى لعبة كرة القدم وإنما في مختلف الألعاب، والسؤال لماذا لا يكون التنظيم بذلك الحجم الكبير طوال الموسم؟ - أستغرب السكوت المطلق لإدارة العربي وعدم حديثها لا من قريب أو بعيد عن مستقبل المدير الفني بيير لوشانتير، والذي أعلن الاتحاد السنغالي تعاقده مع المدرب براتب قدره 15 مليون فرنك إفريقي، وبما أن المركب «طبع» نود أن نؤكد أنه في فترة لوشانتير مجموعة كبيرة من اللاعبين لم تكن في وضعية نفسية جيدة تساهم في العطاء، ومن هؤلاء اللاعبين أحمد خلفان، جوهر الكعبي، علي مجبل. والقائمة تطول. - أمام العربي مواجهتان ليحفظ ماء وجهه في مباريات دوري أبطال آسيا للمحترفين، أو أنها ستكون فضيحة تاريخية لنادي «القرن» ولقب جديد وهو فريق «الصفر الآسيوي»، وبذلك ترحل إدارة الدكتور عبدالله المال بشكل لا يحسد عليه، رغم الاجتهادات إلا أنها لم تثمر بالشكل المطلوب في ظل عصر المادة. - همسة: الخلاف في الرأي لا يفسد للود قضية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.