الأربعاء 07 شعبان / 01 أبريل 2020
04:11 م بتوقيت الدوحة

الهاجري يدعو لمواجهة الإعاقة بالتكافل

الدوحة - محمد عيادي

الخميس، 22 مارس 2012
الهاجري يدعو لمواجهة الإعاقة بالتكافل
الهاجري يدعو لمواجهة الإعاقة بالتكافل
أكد حمد بن محمد آل فهيد الهاجري الأمين العام بالإنابة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة أن الدورة التدريبية حول اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة تأتي تنفيذاً لمذكرة التفاهم المبرمة ما بين المجلس واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، والتي هدفت بمجملها لرفع الوعي المجتمعي ببنود اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة التي وقعت عليهما دولة قطر. وأوضح في كلمة افتتاحية للدورة التي ستختتم اليوم، أن هذه الأخيرة تستهدف العاملين مع ومن أجل الأشخاص ذوي الإعاقة، وكذلك الأشخاص ذوي الإعاقة أنفسهم بهدف تعزيز قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة والعاملين معهم، والتدرب على آليات المواءمة والتطبيق للاتفاقية في شتى المجالات. وأشار الهاجري إلى أن حرص واهتمام دولة قطر بالأشخاص ذوي الإعاقة جاء تجسيداً لرؤى وتطلعات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وولي عهده الأمين، مشيراً إلى أن المجلس الأعلى لشؤون الأسرة برئاسة سعادة الشيخة حصة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، هو الجهة العليا المختصة بكل ما يتعلق بشؤون الأسرة وفئاتها ومن بينها الأشخاص ذوو الإعاقة. وقال الهاجري في كلمته، إن قضية الإعاقة قضية مجتمعية يلزم مواجهتها بتكافل جهود الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والأشخاص ذوي الإعاقة أنفسهم وأسرهم، منوها بأن حرص واهتمام المجلس الأعلى لشؤون الأسرة على كفالة وتعزيز تمتّع الأشخاص ذوي الإعاقة على قدم المساواة بجميع حقوق الإنسان ضماناً لمشاركتهم الفاعلة في إدارة وتنمية المجتمع من خلال الاهتمام بتعزيز قدرات العاملين مع الأشخاص ذوي الإعاقة لرفع وعيهم بحقوقهم، ودورهم في تفعيل إعمال هذه الحقوق والدفاع عنها ونشر المعارف المتّصلة بها ورصد انتهاكاتها، بالإضافة إلى توعية الأشخاص ذوي الإعاقة بحقوقهم إضافة إلى تعريفهم بآليات تطبيقها وفقاً لاحتياجاتهم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.