الثلاثاء 17 شعبان / 23 أبريل 2019
07:03 ص بتوقيت الدوحة

الرأي الآخر

كذب في كذب..!!

كذب في كذب..!!
كذب في كذب..!!
في «تويتر» هناك عالم افتراضي، ذلك العالم الذي يتوق إليه الإنسان حينما يعبر عن ذاته كأنما يخاطب نفسه، ليكون هو بلا رتوش ليعيش حياته كما يتصورها، ويريدها أن تكون، وإن كان حتى هذا العالم الافتراضي مستحيلاً، حيث لا يترك المغرد ليعيش طريقته، بل سرعان ما تأتيه الردود الغاضبة سواء لرأيه السياسي أو معتقده الديني أو وجهة نظره الاجتماعية، سرعان ما يتم سحبه ليكون واحداً من القطيع وإلا سيحارب وينبذ وتتم التكتلات ضده. وعلى الرغم من الحرية الضيقة حتى في عالم الحرية -تويتر- إلا أن هناك أموراً لا يستطيع أحد تكميم الأفواه فيها، وتظهر رغم كل شيء لتعكس رأي الجيل والناس والمتابعين. بين الحين والآخر يبتكر أحد الشباب «هاشتاق»، ومعناه وضع كلمة كأن تكون كما حدث منذ يومين (كذب) والكتابة بما توحي له مرادفاتها، وتنتقل كالنار في الهشيم بين المتابعين بدون صلة تعارف أو رابطة ليعبر كل منهم بما يراه بهذه الكلمة، وينتقل تعريفه ورأيه إلى المجمع «الهاشتاقي» الذي يحفظها ويجمعها كعقد عملاق يعاد تدويره في عنق «تويتر». كلمة (كذب) فهل تتخيلون ما وضعه الشباب تحتها..؟؟ لنقرأ، خطة التنمية/ كذب، عدالة اجتماعية/ كذب، الكفاءة أساس التعيين في الوظائف القيادية/ كذب، قانون حماية المال العام/ كذب، هيئة مكافحة الفساد/ كذب، إعلام حر/ كذب، صحافة محايدة/ كذب، الشعب مصدر السلطات/ كذب، أعداد شباب المستقبل/ كذب، مشكلة الإسكان أنحلت وملاك الأراضي توهقوا/ كذب، دول مجلس التعاون / كذب، خطة التنمية/ كذب، معرض كتب بدون رقابة/ كذب، انتخابات نزيهة/ كذب، تطبيق القانون على الجميع دون تمييز / كذب، مصنع الرجال/ كذب، دولة مؤسسات/ كذب، الديمقراطية/ كذب، الاعتقال السياسي ما هو إلا خدمة المجتمع من الفساد/ كذب، الإعلام في خدمة الشعب/ كذب، حقوق الإنسان/ كذب، الوظيفة تحصل عليها من خلال شهادتك وليس عن طريق الواسطة/ كذب، استقلال القضاء/ كذب، لا أحد فوق القانون/ كذب، انخفضت معدلات البطالة/ كذب، شركات الاتصالات لا تسرق المواطنين/ كذب، وتطول القائمة والأكاذيب..!! على فكرة المشاركون في «الهاشتاغ» من دول مجلس التعاون، جميعهم خليجيون، وتظللهم نفس السحابة ونفس العراقيل ونفس الإحباطات، بحيث لا نتبين إن كان أحدهم سعودياً أو كويتياً أو إماراتياً أو قطرياً. لكنها بداية لاتحاد الشعوب وتفاهمها وكسر الحواجز بينها، وصعودها فوق المحاولات التي تريد تفريقها وقد سقطت لهشاشتها، فهم يعرفون أن الحقوق واضحة ولا مفاصلة فيها، لذلك يقفون مع بعضهم البعض ويذوبون ولا نعرف تغريدة من هذه.؟؟ أو رد أي شخص فيهم..؟؟ يكفي أنهم يرددون مطالب العدالة والمساواة والأمن.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.