الخميس 16 شوال / 20 يونيو 2019
05:57 ص بتوقيت الدوحة

أمواج

تغريد «خارج السرب» 10

تغريد «خارج السرب» 10
تغريد «خارج السرب» 10
التغريدة الأولى: في زمن الدم السوري يصبح الكلام والخطب والبيانات فعل العاجز الذي يريد أن يصبح بطلاً بالصراخ فوق جثث الأبطال، لذلك لا مؤتمر لا مؤتمر لا مؤتمر، و «الحراك الشعبي السوري» قطع قول كل «خطيب»، خصوصاً إذا كان سياسياً! (والقط الميت لا أحد يرفسه)، فهل بين القيادات العربية قط حي؟!. التغريدة الثانية: وفرة لقمة الخبز في دول مجلس التعاون لا تغني عن نسائم الحرية، العزة والكرامة أصبحتا حديث الساعة لدى الشعوب العربية ولن تسد مكانها بضاعة أخرى. التغريدة الثالثة: الدفاع عن حقوق المرأة الشرعية عمل عظيم لا يقوم به إلا كل رجل عظيم. التغريدة الرابعة: من يدعي الوطنية بولائه للقيادة هو في الحقيقة يريد أن يتقمص دور البطولة بأقصر السبل، مع أن الاثنين في الوطن العربي خصمان نادراً ما يلتقيان في قلب رجل واحد. التغريدة الخامسة: اختزال الوطنية في موضوع الولاء للقيادة تقليل من قيمة الوطن والوطنية، وادعاء أن الولاء للزعيم وسيلة لتحقيق غاية، وهي حب الوطن وتعزيز لقيم الوطنية، كلمة باطل يراد بها حق، والولاء للقيادة ولو كانت ظالمة صفة مذمومة، فكيف أصبحت قنطرة وجسراً لصفة محمودة مثل الوطنية. التغريدة السادسة: حتى متى تتقلد الأمور في الوطن العربي أنظمة تمثل أقلية وتحكم أغلبية، تستفرد بالثروة والسلطة، تستخدم الجزرة لإرضاء الخارج والعصا لإسكات الداخل. التغريدة السابعة: الاتحاد قبل الإصلاح غاية ملكية، والاتحاد بعد الإصلاح غاية شعبية، لهذا لا تخدع بكثرة الوفود حول الغاية الملكية، ولا تغفل عن تعزيز سبل النجاح للغاية الشعبية. التغريدة الثامنة: الاتحاد الخليجي وسيلة أمنية لزيادة قوة الأنظمة وتفريغ للشارع الشعبي في كل قطر على حدة من تميزه ونشاطه وقدرته على فرض إرادته. التغريدة التاسعة: الاتحاد الخليجي حديث قيادات خوفاً من المستقبل، وليس حديث شعوب لتحسين صورة المستقبل. التغريدة العاشرة: الاتحاد قبل الإصلاح يفقد التكاتف قوته لدرء الخطر الخارجي، لأنه اتحاد لا يمثل الشعوب وإنما يمثل الأنظمة، والقوة كل القوة في تكاتف الشعوب لمواجهة التهديد الخارجي، وهو اتحاد تتضاعف فيه سطوة الأنظمة على الداخل، والإيجابيات على الشعوب تكون أكبر بتعزيز سبل الإصلاح في البداية، ومن ثم القفز إلى الاتحاد، وفي العكس تكون الإيجابيات أكبر لصالح الأنظمة والسلبيات أخطر على الشعوب.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

بدرية البشر

04 يونيو 2012

فاجعة فيلاجيو

30 مايو 2012

الوحدة الخليجية!

16 مايو 2012

وجهات نظر

13 مايو 2012

العلمانية

01 مايو 2012