الخميس 12 شوال / 04 يونيو 2020
10:20 ص بتوقيت الدوحة

مؤتمر «خطوط مساندة الطفل» ينهي أعماله

الدوحة - <span class=redo> العرب</span>

الخميس، 19 يناير 2012
مؤتمر «خطوط مساندة الطفل» ينهي أعماله
مؤتمر «خطوط مساندة الطفل» ينهي أعماله
اختتمت أمس بالدوحة أشغال المؤتمر الرابع التشاوري لإقليم شرق المتوسط وشمال إفريقيا حول خطوط مساندة الطفل. وقالت السيدة ننيتا لاروز رئيسة منظمة «تشايلد هيلب لاين إنترناشيونال» في ختام المؤتمر: «جميع الأشياء الجميلة تنتهي اليوم بعد ثلاثة أيام عمل متواصلة أو أن أقدم الشكر إلى مضيفنا مؤسسة قطر لحماية الطفل والمرأة على العمل العظيم الذي قاموا به، وأنا أعلم جيداً من خلال خبرتي أن العمل لتنظيم الاجتماع الإقليمي هو تحدٍ، لذلك احتجنا لكم دائماً، الشكر المتواصل للأستاذة فريدة العبيدلي. الدكتور خليفة الجابر والسيد شبيب وكذلك جميع العاملين والمتطوعين في مؤسسة قطر شكراً لعملكم العظيم». وأضافت: «عند عودتنا إلى المكتب الرئيسي سنحاول أن ننهي ونتابع جميع المواضيع التي نوقشت حتى عودة السيدة نافلة المناعي». وزادت مخاطبة المشاركين من أكثر من 16 دولة من منطقة «مينا» أي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: «الأصدقاء الأعزاء من غيركم الأعضاء نحن لا نساوي شيئا واستمرار مؤسسة حماية الطفل تعتمد عليكم ولأنكم تريدون تسهيل الأمور، الممثلون والحكومات وخطوط الإمداد والشركاء مثل اليونيسف وأطفال الحروب وممثلو الاتصالات والشؤون الاجتماعية. وشكرت لاروز جميع العاملين بالمنظمة التي وصفتها بأنها عائلةً واحدة معربة عن اعتزازها بعمل الجميع. وأوضحت المتحدثة أن الاجتماع كان متميزا بمشاركة الأفكار العظيمة التي عبر عنها والمناظرة المفتوحة لتبادل الآراء كانت عظيمة والتي تعلمنا منها كثيراً. وزادت أن ثلاثة أيام من العمل في المؤتمر المذكور حول خط مساندة الطفل والمناصرة، أوضحت المناقشات أهمية أن تقوم كل دولة بوضع الاستراتيجيات الخاصة بها للمناصرة، وهو اكتمال تدريب عن المناصرة التي عقدت في العام الماضي في الدوحة والذي أعطى الدول الأعضاء كيفية عمل الاستراتيجيات لهذا العمل. كما أننا ناقشنا تجارب خط مساندة الطفل أثناء الطوارئ خاصة في الدول التي بها مشاكل وقد أخذنا تجارب من مصر. تونس واليمن، كما أننا ناقشنا إعطاء القوة للأطفال والذي نوقش عن كيفية تحفيز الأطفال للاتصال بخط مساندة الطفل. وكانت السيدة فريدة العبيدلي المدير العام للمؤسسة القطرية لحماية الطفل والمرأة (محتضن المؤتمر)، أكدت في حديث لـ «العرب» أن هذه المؤتمرات مفيدة وتجعل المنظمات العاملة في مجال حماية الطفل تختصر الزمن والوقت ونستفيد من تجارب سابقة استفادة كبيرة فيها جديد لمجتمعاتها. يذكر أن المؤسسة القطرية لحماية الطفل والمرأة عضو كامل العضوية في منظمة «تشايلد هيلب لاين» التي تجاوز عدد أعضائها عبر العالم أكثر من 124 عضوا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.