الخميس 25 ذو القعدة / 16 يوليو 2020
07:36 ص بتوقيت الدوحة

افتتاح المؤتمر الرابع لمساندة الطفل

مكاتب حماية للأطفال داخل المراكز الأمنية

الدوحة - <span class=redo> العرب</span>

الثلاثاء، 17 يناير 2012
مكاتب حماية للأطفال داخل المراكز الأمنية
مكاتب حماية للأطفال داخل المراكز الأمنية
انطلقت صباح أمس أشغال المؤتمر التشاوري الرابع لخطوط مساندة الطفل بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا برعاية المؤسسة القطرية لحماية الطفل والمرأة (أمان) بالتعاون مع منظمة تشايلد هيلب لاين (Child Helpline International) ومشاركة 16 دولة. وقالت السيدة فريدة العبيدلي المدير العام لمؤسسة أمان: «إن مؤتمرنا الذي يهدف إلى تبادل الخبرات ومشاركة التطورات وخطط العمل وتنمية المشاركة في الموارد والمعرفة والمهارات بين خطوط المساندة القائمة والخطوط الجديدة في المنطقة، يتيح بجهدكم وإخلاصكم، الفرصة لتكوين علاقة بين خطوط المساندة القائمة ووضع خطوط مساندة جديدة والتعاون بين التوجهات الإقليمية». وأضافت في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر «منذ تأسيس المؤسسة عام (2002) وهي تعمل بمسؤولية كبيرة على أداء رسالتها في مجال حقوق الطفل وتوفير الحماية ضد ما يواجهه من عنف مادي ومعنوي، وفي سبيل ذلك فإن المؤسسة القطرية لحماية الطفل والمرأة تعمل من خلال عدة برامج حيث توفر خدمة الإيواء الآمن للأطفال الواقعين في دائرة العنف وتعمل على توفير الخدمة المناسبة لهم لتجاوز الظروف الصعبة التي قد تطرأ على حياتهم أو تهدد حقوقهم، وتوفر لهم إضافة للإقامة في جو عائلي، المعونات الأساسية للتأهيل البدني والنفسي والتعليم، كما توفر المؤسسة الحماية القانونية المجانية من خلال نخبة من المحامين القطريين الذين يدعمون عمل المؤسسة ويمثلون شركاءنا المجتمعيين». وزادت السيدة العبيدلي أن مؤسسة أمان تخطت جدرانها إلى إتاحة خدمات الحماية وجعلها متاحة للطفل من خلال إنشاء مكاتب لها في المراكز الأمنية ومداخل الطوارئ في مؤسسة حمد الطبية، كما أنشأت حديثاً غرفة اللاعنف المتنقلة والمصاحبة للفعاليات التي تقيمها المؤسسة في مواقع عديدة، مشيرة إلى أن المؤسسة تتبنى برنامجاً توعوياً شاملاً لطلاب المدارس، كبرنامج أصدقاء حماية الطفل الذي يبني رسالته على قاعدة توعوية تشمل المحيط المدرسي في إطار من الشراكة وبناء الثقة بين الطفل ومحيطه، ويعمل على توعية الطفل بحقوقه وتمكينه من الدفاع عنها. ويهدف المؤتمر التشاوري الرابع لخطوط مساندة الطفل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يستمر حتى يوم غد لتنمية المشاركة في الموارد والمعرفة والمهارات بين خطوط المساندة القائمة والخطوط الجديدة في المنطقة ولإيجاد الفرصة لتكوين علاقة بين خطوط المساندة القائمة ووضع خطوط مساندة جديدة. كما يسعى المؤتمر لإنشاء تقرير لخطة عمل للمنطقة واحتياجات التدريب الإقليمية. ومن المقرر أن يتدارس المشاركون في المؤتمر -من دول قطر ومصر، وإيران، والإمارات العربية المتحدة، والأردن، وفلسطين، واليمن، والجزائر، والسودان، ولبنان، والعراق، وتونس، والسعودية، والبحرين، والمغرب، وجيبوتي- محاور عديدة منها محاور تعريفية بتجارب البلدان المشاركة بخصوص خطوط المساندة وتجاربها في حماية الطفل، بالإضافة إلى محور يركز على «مبادئ– معايير–ممارسات» في خطوط المساندة، وعرض حول استراتيجية المناصرة العالمية. كما يتطرق محور آخر يتعلق بأفضل الممارسات لتعزيز قدرة تمكين الطفل، وكيفية مساعدته وتعزيز قدرة تمكينه، بالإضافة إلى نقاشات مفتوحة حول الممارسة العلمية في تطوير الاستراتيجيات الوطنية للمناصرة. يذكر أن المؤسسة القطرية لحماية الطفل والمرأة (أمان) أصدرت دليلا استرشاديا لاكتشاف حالات الإساءة (الإهمال والعنف) ضد الطفل والمرأة، وهو يسلط الضوء على أنواع الإساءة والإهمال وأسباب العنف ضد الطفل والمرأة، وكيفية الاستدلال على وقوع حالات العنف، وكيفية التصرف عند اكتشاف حالة من حالات العنف أو الإهمال. كما طرح الدليل كيفية العلاج وسبل الوقاية من العنف.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.