الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
10:52 ص بتوقيت الدوحة

مجرد رأي

رمضان والأولمبياد

رمضان والأولمبياد
رمضان والأولمبياد
يبدو أن التخوف في العالم بدأ يزداد شيئا فشيئا من المشاركة في أولمبياد لندن الصيف القادم، وسبب هذا التخوف هو تزامن شهر رمضان المبارك مع بدء الحدث العالمي الذي ينتظره الرياضيون بشغف كبير خصوصا أن المشاركة في الأولمبياد هي حلم جميع الرياضيين على سطح المستديرة. دول إسلاميه كبيرة حاولت بشتى الطرق أن تجد حلا لهذه المعضلة مع اللجنة الأولمبية الدولية إلا أن الأخيرة رفضت تغيير وقت إقامة الأولمبياد لأن برمجة البطولات لا يمكن أن تتزحزح حتى لا تتضارب مع بعضها البعض، الدكتور محمد اللالا استشاري الطب الرياضي في أحد المستشفيات الرياضية صرح قبل أيام قليله أن لا تأثير من الصيام على الرياضيين في الألعاب الفردية وهناك تأثير بسيط على الرياضيين المشاركين في الألعاب الجماعية التي تتطلب جهدا كبير ووقت طويل مثل كرة القدم وكرة السلة واليد وهناك أكثر من طبيب رياضي أزاح الشكوك حول تأثير الصيام على الرياضيين خصوصا إذا كان التحضير البدني جيدا والتغذية ممتازة، كثير من البطولات في السابق كانت متزامنة مع شهر رمضان فبطولة العالم الأخيرة للشباب لكرة القدم كانت في رمضان وشارك فيها فريقان عربيان هما السعودية ومصر ووصل الفريقان إلى دور الثمانية وحينها أجاز بعض المشايخ إفطار اللاعبين يوم المباراة وتعويضه بعد الشهر الكريم، إلا أننا حتى هذا اليوم لم نسمع أي فتوى تجيز الإفطار للرياضيين خلال الأولمبياد خصوصا أن عدد الرياضيين المسلمين المشاركين يفوق %25 من إجمالي المشاركين وهو عدد كبير إذا ما استثنينا الإعلاميين والجماهير والعاملين في هذا الحدث الكبير. أكثر من 60 ميدالية منوعة حققها الرياضيون المسلمون باتت مهددة بسبب الصيام، فهل نسمع فتوى في القريب العاجل تجيز الصيام أم يشارك الرياضي المسلم وهو صائم؟
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

يورو من نار

18 نوفمبر 2011

دوري أبطال الكونغ فوو

23 أكتوبر 2011

جنة كرة القدم

30 سبتمبر 2011