الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
06:39 م بتوقيت الدوحة

شركات الوساطة ودورها في تثقيف المتداولين

شركات الوساطة ودورها في تثقيف المتداولين
شركات الوساطة ودورها في تثقيف المتداولين
شركات الوساطة في أغلب البورصات الخليجية ينحصر دورها في تقديم خدمة البيع والشراء فقط. نادرا ما نسمع عن شركة وساطة قامت بعمل ندوة تثقيفية أو دورة تدريبية لعملائها. التنافس بين شركات الوساطة ينحصر في تقديم أفضلية للعميل عن طريق خدمة الاتصال، أو عن طريق الإنترنت. وعادة ما تجد شركات الوساطة تعمل جاهدة لاستقطاب عملاء من أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة. هل تناست أو تجاهلت شركات الوساطة دورها في تثقيف عملائها؟ في الدول المتقدمة، أغلب شركات الوساطة تقوم بعمل ندوات ودورات تدريبية، بل وتستقطب أشهر المحللين لعمل هذه الندوات والدورات لتتميز عن بقية منافسيها. طبعا أغلب هذه الندوات والدورات تكون بالمجان لعملائها فقط، وعليه سيقوم المتداولون بالمفاضلة بين هذه الشركات وسيتجهون للشركات التي تهتم بالعميل من جميع النواحي. تخيل عزيزي القارئ أن تقوم إحدى شركات الوساطة في قطر بالإعلان عن ندوة أو دورة تدريبية يلقيها واحد من أشهر المحللين أو اقتصادي مرموق وعلى مستوى عال من الخبرة، هل ستشارك بها خصوصا إن علمت أنها بالمجان؟ من خلال صحيفة «العرب» أدعو شركات الوساطة في قطر أن تقوم بالتنافس فيما بينها تنافسا شريفا، والأهم ألا تتناسى أو تتجاهل دور تثقيف المتداولين علميا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.