الإثنين 18 رجب / 25 مارس 2019
05:06 ص بتوقيت الدوحة

لحظة صدق

هلموا لعمل الخير

هلموا لعمل الخير
هلموا لعمل الخير
المبادرة الطيبة التي اتخذها سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم -جزاه الله عنها خير الجزاء- بتحمل نفقات علاج اللاعب الخلوق وليد نهنك تعني الكثير لكل من عمل ويعمل في مجال كرة القدم بأن القطري لا يزال وسيبقى يحمل بين جنباته قلبا ينبض بالإنسانية والرحمة، وهي رسالة اطمئنان للجميع بأن العطاء للوطن لن يمر بلا عطاء، فباسمه واسم الجميع نقول له شكراً ولله الشكر على أن امتدت يد تزيل عناء هذا اللاعب وترفع بأسه وندعو الله له وللكل بالشفاء. وفي هذا المقام أتقدم من سعادته برأي -رجاء أن يتخذه- على أن يكون هو أول المبادرين بجعل دخل مباريات الأسبوع من دوري نجوم قطر لهذا الرجل نعينه على تحمل معيشته أثناء غربته وأسرته هنا على أن يساهم الجميع بلا استثناء سواء من لديه بطاقة دخول مجانية من إدارة كرة القدم ومسؤولي الملاعب والمراقبين والحكام واللاعبين وإداريي الأندية التي تتواجد لتدعيم فرقها أو الذين اعتادوا أن يدخلوا بلوشي وحتى رجال الأمن والإعلاميين -صحافة وتلفازاً- من المسؤولين عنهم على أن تكون قيمة التذكرة حسب البوابة التي يدخل فيها مع التأكيد على رجال الأمن بعدم السماح لدخول أي منهم بمن فيهم هؤلاء إلا إذا دفعت ثمن التذكرة، كما أقترح على اتحاد كرة القدم بوضع صناديق عند مداخل الملاعب لمن تجود نفسه بأكثر من ذلك، وهذا ما يجب أن تتبناه الأندية التي لعب لها هذا اللاعب الخلوق التي للأسف لم نسمع عن مبادرات من قبلها جزاء عمره الذي أعطاه لها، وهو يدافع عن ألوانها وفي النهاية لا أجد سوى التوجه لرب كريم بأن يمن على وليد وكل مريض وعليل وسقيم بالشفاء من أجل أولاده وأهله وذويه ومحبيه اللهم آمين. عفواً راحت عليك يالسركال عذراً أيها الأخ الكريم يوسف السركال نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على هذه الكلمات التي أراها واقعية وصادقة بأنك بعيد عن رئاسة الاتحاد الآسيوي، والسبب أن العرب لن يجتمعوا على رجل واحد حتى وإن صدقوا الكلام لأن النيات تقول قولاً آخر بدليل تجاهلك في اجتماعات اتحاد غرب آسيا حتى لو من باب التكريم لشخصك بمثل ما دعوا الصيني القائم بأعمال رئيس الاتحاد الذي لا شك قد استفاد من وجوده في هذا الاجتماع فنقرب لأعضاء اتحاد غرب آسيا لكسب ودهم وتقديم خدماته لهم واسمح لي أن أقول لك سيبك من كل كلام علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا لأنه بعيد عن الحقيقة. فوزك أو الاتفاق العربي أو الغرب آسيوي ودعمهم لك في شرق آسيا مرتبط بأمرين الأمر الأول خلع جلباب الأخ محمد بن همام لأنهم يرون للأسف في توليك لرئاسة الاتحاد عودة للرئيس المنتخب في شخصك وهذا ما لا يريدونه أما الأمر الثاني أن تكون خاتما في يدهم لتنفيذ مصالحهم وهذا ما أشار إليه وأعلنه الشيخ طلال الفهد عندما كشف عن رغبته في رئاسة الاتحاد الآسيوي لأجل تعويض الكويت عما فات من خلال جولاتك التي قد تقوم بها لأخذ التأييد التي سيقوم بها الآخرون مقدمين كل ولاء الطاعة والتسهيلات لمؤيدهم من أجل ضمان فوزهم. عفواً يا اتحاد غرب آسيا إنكم بهذا التفرق ستمنحون الرئاسة لغرب آسيا الذي سيضع مثلهم الشمس في يدكم والقمر في اليد الأخرى للوصول إلى مبتغاة فإذا ما وصل انسوا أن تأخذوا شيئا من عنده لأنه سيكون عبداً لشرق آسيا الذي تضامن الجميع من أجل فوزه هذا الشرف لن يرضى أن يكون اتحاد القدم نسخه من اتحاد اليد الآسيوي الذي يخدم طرفا واحدا على حساب الأطراف جميعها شرقها وغربها. من هنا أقول لأحمد السركال الله يعينك وإذا كانت قطر بحسها متفقة معك فإن قطر لوحدها لن تستطيع أن تصفق لذا أنت مطالب أن تدفع الساسة في بلدك بالتحرك مع ساسة الدول الأخرى لكسبها بفضل ما لقادة الساسة الإماراتيين من مكانه لدى كل الدول العربية بمواقفها النبيلة معها والله يوفقك. ويبقى في الختام الدعاء إلى الله أن يعود الأخ محمد بن همام إلى قيادة الاتحاد الآسيوي نظيفاً، كما نعرفه ومتيقنين منه حتى يكمل رسالته مع الكرة الآسيوية حتى نهاية فترة ولايته لأنه حرام أن نهدم بأيدينا سنوات من العمل الصادق والدءوب من أجل الكرة الآسيوية التي وضعها سعادته في مصاف الدول المتقدمة كروياً.. قولوا آمين يارب.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا