الأحد 12 شوال / 16 يونيو 2019
11:56 م بتوقيت الدوحة

الجيل الثالث من الاستثمار الرياضي

الجيل الثالث من الاستثمار الرياضي
الجيل الثالث من الاستثمار الرياضي
يبدو أن التوسع الاستثماري للأثرياء العرب أخذ بعدا جديدا من خلال شراء الأندية الرياضية في الدوريات الأوروبية العريقة، ورغم أن هذا الاستثمار لم يكن جديدا فإنه كان محدودا في السابق، وكان مقتصرا على الأوروبيين والأميركيين، أما الآن فبات للملاك العرب بصمتهم الواضحة في معظم البلدان الأوروبية الكبيرة. لو عدنا للوراء قليلا لوجدنا أن مستثمرا عربيا وحيدا هو من بادر بامتلاك ناد في إنجلترا ألا وهو محمد الفايد مالك نادي فولهام، والذي مازال يمتلك نصيب الأسد من حصص النادي، الفايد استطاع تثبيت أقدام فولهام في الدوري الإنجليزي الذي يعد الأقوى والأكثر منافسة.. وقبل ثلاث سنوات دخل مستثمر عربي آخر وهو الشيخ منصور بن زايد من خلال شرائه نادي مانشستر ستي، وبدأ بضخ الأموال بشكل مخيف، واستقطب عدة نجوم أبرزهم تيفيز ويايا توري وروبينهو حتى أصبح في يومنا هذا أبرز المرشحين للبطولة الإنجليزية، الكثير هناك انتقد طريقة دفع هذه الأموال الكبيرة حتى باتت أسعار اللاعبين في علو مخيف، لكن الرد على هذه الانتقادات جاء من على أرض الملعب، فالفريق حقق حلمه باللعب في دوري الأبطال، وها هو في المركز الثاني خلف مانشستر يونايتد بفارق الأهداف. في إسبانيا يبدو أن ملقة ومن خلال موسمه الثاني تحت إدارته القطرية بدأ يصنع له مجدا في الأراضي الإسبانية، فبعد سوق صيفي هو الأبرز على الساحة الأوروبية، استطاع تكوين فريق قادر على إحداث تغيير في سلم الترتيب، بل إنه متساو مع ريال مدريد بالنقاط وخلف برشلونة المتصدر بنقطة واحدة، أهداف النادي -ومن خلال تصريحات مسؤوليه- هي رسم البهجة على شفاه عشاقه وتأهله إلى البطولات الأوروبية، فهل يتحقق مرادهم. وفي العاصمة الفرنسية باريس لا يتحدث الجميع الآن إلا عن النجاحات الباهرة التي يحققها نادي العاصمة باريس سان جيرمان الذي يتصدر جدول الترتيب بعد فوزه في الجولة الأخيرة على شريكه السابق في الصدارة ليون، وما ساعد الفريق على النجاح هو تلك الانتدابات الكبيرة التي أحدثها في نهاية السوق الصيفي بعد توقيعهم مع النجم الأرجنتيني باستوري والفرنسي الدولي جيرمي مينيز، ومن خلال قراءتنا للنتائج في الجولات الماضية يبدو أن هذا الموسم سيكون مميزا للملاك العرب من خلال النتائج الحاصلة حتى الآن، خصوصا وأن سلسة الانتقادات الموجهة لطريقتهم في دفع كل تلك الأموال المبالغ بها لا يتم الرد عليها إلا في المستطيل الأخضر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

رمضان والأولمبياد

05 ديسمبر 2011

يورو من نار

18 نوفمبر 2011

دوري أبطال الكونغ فوو

23 أكتوبر 2011

جنة كرة القدم

30 سبتمبر 2011