الخميس 13 صفر / 01 أكتوبر 2020
10:52 م بتوقيت الدوحة

المعز علي نجم الدحيل ومنتخبنا الوطني ضيف جلسات الجيل المبهر غدا

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 15 سبتمبر 2020
المعز علي
المعز علي
يواصل الجيل المبهر، برنامج المسؤولية الاجتماعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، سلسلة جلساته التفاعلية المباشرة عبر حسابه على (إنستغرام @GA4Good ) للأسبوع الثاني والعشرين، عندما يستضيف نجم المنتخب القطري ونادي الدحيل المعز علي، هداف كأس آسيا 2019، في لقاء حصري غدا الأربعاء.
وتعليقاً على استضافة المعز علي ، أعربت السيدة موزة المهندي مديرة إدارة التسويق والاتصال بالجيل المبهر عن سعادتها باستضافة هذا النجم القطري ، اللاعب الذي حطم العديد من الأرقام القياسية والفائز بلقب كأس آسيا.
وقالت المهندي، في تصريح صحفي، إن المعز مثال رائع للاعب الشاب الذي أصبح مصدر إلهام وقدوة للعديد من الشباب والأطفال خلال هذه الفترة.
وأوضحت "أن منتخب العنابي قد نجح في تحقيق إنجاز قاري غير مسبوق في تاريخ كرة القدم القطرية العام الماضي لذا نتطلع إلى التعرف من المعز على كواليس هذه البطولة، كما نود أن نعرف منه أفضل مقومات تحقيق النجاح داخل المستطيل الأخضر وخارجه."
ويتطرق المعز علي خلال الجلسة للحديث عن النجاحات التي حققها في مسيرته الكروية، ومدى استفادته من قيم الرياضة، خاصة كرة القدم، في مواجهة التحديات.
وكان النجم قد سطر اسمه في تاريخ الكرة القطرية والآسيوية العام الماضي بعد تسجيله هدفاً من كرة مقصية رائعة في شباك منتخب اليابان، في نهائي كأس آسيا، ليفوز العنابي بثلاثة أهداف لهدف، ويتوج بلقب البطولة للمرة الأولى في تاريخه.
واستطاع المعز علي خلال منافسات كأس آسيا 2019 كسر الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في نسخة واحدة من البطولة، ليصبح الهداف التاريخي لكأس آسيا، مسجلاً تسعة أهداف، وبفارق خمسة أهداف عن أقرب منافسيه خلال نسخة العام الماضي من البطولة، والتي حصل اللاعب خلالها أيضاً على جائزة أفضل لاعب. وفي العام ذاته نجح المهاجم الواعد، البالغ من العمر 24 عامًا، في الفوز مع نادي الدحيل بلقب دوري نجوم قطر.
وكان الجيل المبهر قد أطلق سلسلة جلساته المباشرة عبر إنستغرام في أبريل الماضي، للبقاء على تواصل مع متابعيه والمستفيدين من أنشطته خلال أزمة كورونا (كوفيد-19)، لمساعدة الجميع في الحفاظ على صحتهم ولياقتهم خلال فترة البقاء في المنزل. وتعد مواصلة الجلسات للأسبوع الثاني والعشرين إنجازاً جديداً يضاف إلى سجل نجاحات البرنامج.
وشهدت جلسات البث المباشر التفاعلية الأسبوع الماضي لقاء مميزاً مع اللاعب هيكتور مورينو، نجم الغرافة ومنتخب المكسيك، والذي شارك ضمن صفوف العديد من الأندية مثل نادي إسبانيول، وآيندهوفن، وايه اس روما، وريال سوسيداد، قبل أن ينضم إلى نادي الغرافة القطري العام الماضي.
ويمتلك مورينو سجلاً حافلاً بأكثر من 100 مباراة دولية مع منتخب بلاده، بما في ذلك مشاركاته في ثلاث نسخ متتالية من بطولة كأس العالم أعوام 2010 و2014 و2018. كما فاز مورينو بأربعة ألقاب محلية منها لقبان في الدوري الهولندي مع ناديي إي زد ألكمار وآيندهوفن.
وخلال الجلسة، ألقى النجم مورينو الضوء على منظومة القيم التي تغرسها كرة القدم في النفوس كوسيلة للتنمية والتي كان لها أهمية بالغة في حفر اسم مميز له في عالم كرة القدم داخل الملعب وخارجه، وهو ما يتوافق مع قيم برنامج الجيل المبهر وصميم عمله.
ونبه مورينو خلال الجلسة على أهمية ما يقوم به المرء تجاه مجتمعه وقال: "إن كنت تمتلك القدرة على إسعاد شعب بأكمله من داخل المستطيل الأخضر فحينما تكون خارجه من المهم أن تتواصل مع الناس وتساعدهم."
يشار إلى أن الجيل المبهر، برنامج الإرث الاجتماعي والإنساني في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، نجح إلى الآن في الوصول إلى أكثر من نصف مليون مستفيد في آسيا والشرق الأوسط والعالم. ويواصل البرنامج جهوده لتحقيق أهدافه الرامية إلى إحداث تأثير إيجابي في حياة مليون شخص بحلول العام 2022 من خلال أنشطة كرة القدم من أجل التنمية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.