الإثنين 03 صفر / 21 سبتمبر 2020
02:13 ص بتوقيت الدوحة

تدشين المستشفى الميداني القطري الثاني في بيروت (صور)

بيروت- قنا

الجمعة، 14 أغسطس 2020
تدشين المستشفى الميداني القطري الثاني في بيروت
تدشين المستشفى الميداني القطري الثاني في بيروت
تنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تم اليوم تدشين المستشفى الميداني القطري الثاني في المستشفى اللبناني - الجعيتاوي، وذلك في إطار المساعدات والإمدادات الطبية التي تقدمها دولة قطر لدعم الأشقاء في لبنان.



حضر التدشين سعادة الدكتور حمد حسن وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، وسعادة السيد محمد حسن جابر الجابر سفير دولة قطر لدى الجمهورية اللبنانية، واللواء إلياس شامية ممثل قائد الجيش اللبناني والدكتور بيار يارد مدير المستشفى اللبناني الجعيتاوي، والوفد القطري اللوجستي والطبي الذي قام بتشييد المستشفى، بالإضافة لعدد من الدبلوماسيين.



وتقدم وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، بشكره لدولة قطر على وقوفها ودعمها الدائم للبنان.. مشيدا بعمق العلاقات القطرية اللبنانية.
ولفت إلى أن المستشفى الميداني القطري الثاني، الذي تم تدشينه اليوم، "ميداني وطوارئ" على حد سواء ويحتوي على غرفة عمليات، مؤكدا أهمية هذا المستشفى في ظل الظروف الصعبة التي يواجهها القطاع الصحي في لبنان بسبب انفجار مرفأ بيروت وخروج أكثر من مستشفى من الخدمة بالكامل أو جزئيا، إلى جانب مواجهة وباء كورونا.
بدوره، توجه الدكتور بيار يارد مدير المستشفى اللبناني الجعيتاوي بالشكر لدولة قطر على تقديمها المستشفى الميداني الثاني، منوها بالمساعدات القطرية للبنان في ظل الصعوبات التي يواجهها على الصعيد الصحي.


من جهته، أكد سفير دولة قطر لدى الجمهورية اللبنانية وقوف دولة قطر، بكافة مؤسساتها الرسمية والشعبية والمقيمين على أرضها، إلى جانب لبنان.
ولفت إلى أن الهلال الأحمر القطري وجمعية قطر الخيرية باشرا توزيع المساعدات وحملات الإغاثة في لبنان، مشددا على أن المساعدات القطرية لن تقتصر على المساعدات الغذائية والطبية بل ستشمل مزيدا مع المساعدات بالتنسيق مع الجهات المعنية بلبنان.
ويضم المستشفى 500 سرير، إضافة إلى مواد طبية وصيدلية مجهزة بالأدوية، إلى جانب غرفة عمليات وغرفة عناية مركزة وقسم لعلاج السرطان بناء على طلب المستشفى.
يذكر أن المستشفى الميداني القطري الأول تم تدشينه في بيروت يوم 11 أغسطس الجاري في مستشفى الروم - بيروت، وذلك في إطار المساعدات والإمدادات الطبية التي تقدمها قطر لإغاثة ضحايا انفجار مرفأ بيروت.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.