الإثنين 03 صفر / 21 سبتمبر 2020
03:05 ص بتوقيت الدوحة

كبير أطباء روسيا يستقيل بعد كشف حقيقة اللقاح المزعوم لعلاج «كورونا»

العرب- مواقع إلكترونية

الجمعة، 14 أغسطس 2020
بوتين والفريق الطبي
بوتين والفريق الطبي
تقدم أكبر طبيب للجهاز التنفسي في روسيا باستقالته بسبب ما وصفها بـ"الانتهاكات الجسيمة" ضد الأخلاق المرتبطة باللقاح الجديد لفيروس كورونا الذي أعلن عنه الرئيس فلاديمير بوتين الثلاثاء الماضي.

واستقال ألكسندر تشوشالين لأن اللقاح الروسي أقر قبل أن يكون جاهزا بشكل فعلي.. حسبما أورد موقع "بزنس إنسايدر" باللغة الإسبانية،

ووفقا للمصدر ذاته فقد سعى تشوشالين إلى منع تسجيل اللقاح لأسباب تتعلق بـ "السلامة" لكنه فشل في ذلك ما دفعه إلى الانسحاب من "مجلس الأخلاقيات".

وانتقد تشوشالين مدير مركز أبحاث جاماليا لعلم الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة، ألكسندر غنطسبورغ، والعقيد الطبي وكبير علماء الفيروسات في الجيش الروسي، سيرجي بوريسيفيتش، وهما من كانا وراء اللقاح، واتهمهما بانتهاك أخلاقيات الطب.

ووجه لهما سؤالا: "هل مررتم بجميع المسارات الضرورية التي أقرتها تشريعات الاتحاد الروسي والمجتمع العلمي الدولي؟، طبعا لا"،  وأضاف أن "العمل لم ينته على اللقاح".وقال إن مبدأ "عدم إلحاق أي ضرر"، وهو أحد المبادئ الأخلاقية للطب انتهك بشكل صارخ.

وشدد "أشعر بالاكتئاب من موقف بعض علمائنا الذين يدلون بتصريحات غير مسؤولة عن اللقاحات الجاهزة".

وأعلن بوتين، الثلاثاء، أن روسيا هي أول دولة تصادق على لقاح مضاد لكوفيد-19 على الرغم من أن اختبارات المرحلة النهائية التي تشمل أكثر من ألفي شخص كان مقرراً أن تبدأ الأربعاء.

وتقول وزارة الصحة في روسيا أن اللقاح سيوفر الحصانة لمدة عامين.وفي الوقت الذي يصر صانعواللقاح على أن جميع من شاركوا في تجربته بمن فيهم جنود من الجيش كانوا متطوعين، عبّر تشوشالين عن قلقه من استخدام الأفراد العسكريين العاملين كمواضيع اختبار للقاح.

وأضاف "لا يمكننا إجراء تجارب على البشر. وهذا انتهاك جسيم لقانون نورمبرغ الدولي".واللقاح الروسي الذي طوره معهد أبحاث جاماليا ووزارة الدفاع الروسية، هو من بين 28 لقاحاً بلغت المرحلة الثالثة، لكن منظمة الصحة العالمية تدرجه في المرحلة الأولى.

وحتى الآن لم تنشر روسيا دراسات مفصلة لنتائج تجاربها التي تسمح بالتثبت من النتائج التي أعلنتها، فيما شكك خبراء في فاعلية اللقاح الذي لم يمر من المراحل المتعارف عليها في الأوساط العلمية للتأكد من سلامته.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إنها "على اتصال بالعلماء الروس والسلطات الروسية وتتطلع إلى مراجعة تفاصيل التجارب".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.