الإثنين 03 صفر / 21 سبتمبر 2020
03:54 ص بتوقيت الدوحة

مجلس الوزراء اللبناني يوضح حقيقة رفض المساعدات من بعض الدول

بيروت- د.ب.أ

الجمعة، 07 أغسطس 2020
رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب
رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب
أوضح المكتب الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء اللبناني حقيقة ما تداوله عن رفض مساعدات من بعض الدول عقب انفجار يوم الثلاثاء.

ونفى بيان صادر عن المكتب الإعلامي في رئاسة مجلس الوزراء ما تم تداوله وأكد: "مرة جديدة تحاول بعض الجهات إلحاق الضرر بلبنان من خلال ترويج شائعات أن الدولة اللبنانية رفضت مساعدات من بعض الدول".

وتابع البيان "إن هذه الأخبار كاذبة ومضللة وتهدف إلى قطع الطريق على المساعدات التي تقدمها دول العالم للبنان".

وأضاف "إن لبنان يرحب بأي مساعدة من الدول الشقيقة والصديقة ومن كل المؤسسات في العالم، ويتوجه إليها بالشكر العميق على وقوفها إلى جانبه في هذه الكارثة التي أصابته".

ووصلت إلى مطار بيروت طائرات محملة بالمساعدات من الجزائر والمغرب والكويت وتبرعت أذربيجان للبنان بمليون دولار.

من جهة ثانية قالت سفارة الجزائر في لبنان في بيان اليوم الجمعة إنه "على إثر الفاجعة الأليمة التي ألمت بالشعب اللبناني الشقيق عقب الانفجار الضخم الذي هز مرفأ بيروت، وبناء على توجيهات من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، وصلت إلى مطار بيروت الدولي في ساعة مبكرة من صباح اليوم أربعة طائرات إغاثة من الحجم الكبير".

وأعلن البيان عن باخرة جزائرية ستبحر، في الإطار نفسه "على متنها شحنات بمئات الأطنان من مواد البناء للمساعدة في إعادة بناء وتعمير ميناء بيروت والمناطق المتضررة من الانفجار".

ومن جهتها أعلنت سفارة الكويت، في بيان اليوم الجمعة، إرسال الطائرة "محملة بخمسة وثلاثين طنا من المواد الطبية والمعدات الاسشتفائية عدا عن المواد الغذائية، دعما ومساندة للبنان في هذا الظرف الاستثنائي الدقيق".

من ناحية أخرى أعلنت السفارة المغربية، في بيان اليوم الجمعة أنه تم إقامة جسر جوي يربط المغرب بلبنان "إنفاذا لتوجيهات الملك محمد السادس المتعلقة بدعم لبنان الشقيق لتجاوز الظروف العصيبة الناتجة من الانفجار المفجع".

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.