الخميس 13 صفر / 01 أكتوبر 2020
02:13 ص بتوقيت الدوحة

مؤسسات قطرية تتحرك لدعم #لبنان في كارثة انفجار #مرفأ_بيروت

العرب- متابعات

الخميس، 06 أغسطس 2020
مؤسسات قطرية تتحرك لدعم #لبنان في كارثة انفجار #مرفأ_بيروت
مؤسسات قطرية تتحرك لدعم #لبنان في كارثة انفجار #مرفأ_بيروت
قالت جمعية قطر الخيرية إنها فرقها الإغاثية باشرت بتوزيع مواد إغاثية على المتضررين من الانفجار المروع الذي تعرضت له ، الثلاثاء، منطقة الميناء في العاصمة اللبنانية بيروت. 

جاء ذلك بحسب بيان صدر عن الجميعة أمس الأربعاء، وذكرت أنها "بدأت توزيع المواد الغذائية والوجبات الساخنة اعتبارا من الأربعاء ؛ ومن المنتظر أن يتواصل تقديم المساعدات لتشمل الجوانب الصحية كعلاج الجرحى وتوفير الأجهزة والمعدات الطبية والأدوية للمستشفيات وتوفير مواد الإيواء كالفرش والبطانيات، وإيجارات البيوت، وترميمها، لمن باتوا بلا مأوى".

وأضاف البيان "نظرا لحجم هذه الكارثة الإنسانية تعمل قطر الخيرية على تقديم العون العاجل للمتضررين في إطار الواجب الأخوي والإنساني وللتخفيف من هول هذه الفاجعة." 

من جانبه أعلن الهلال الأحمر القطري، عن مبادرته إلى الاستجابة فورا لكارثة الانفجار، وذلك بتفعيل مركز إدارة الكوارث لوضع آلية التدخل وإرسال المساعدات العاجلة والضرورية إلى لبنان. 

وأوضح في بيان صادر عنه أن "الفريق الإغاثي بمركز إدارة الكوارث عقد اجتماعاً طارئاً؛ للاطلاع على حجم الدمار الذي أصاب منطقة الكارثة، وحجم التدخل الإنساني المطلوب بالتعاون مع الصليب الأحمر اللبناني ومكتب الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في بيروت."

وفي وقت سابق الأربعاء غادرت "أول طائرة تابعة للقوات الجوية الأميرية ضمن جسر جوي متوجهة لمطار رفيق الحريري الدولي تحمل المساعدات والإمدادات الطبية اللازمة لعلاج المصابين جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت يوم أمس والتي تأتي دعما للأشقاء في لبنان بتوجيه من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

تتبعها ثلاث طائرات أخرى لنقل المساعدات التي تتضمن مستشفيين ميدانيين مجهزين بالكامل سعة كل منهما 500 سرير ومزودين بأجهزة التنفس وبالمعدات والمستلزمات الطبية الضرورية."

ووقع انفجار ضخم في مرفأ بيروت، الثلاثاء، ما أسقط 137 قتيلا ونحو 5 آلاف جريح، إضافة إلى عشرات المفقودين تحت الأنقاض (حصيلة غير نهائية)، بجانب دمار مادي هائل، وفق وزير الصحة، حمد حسن.

وقدّر محافظ بيروت مروان عبود، قيمة أضرار الانفجار المبدئية بين 10 إلى 15 مليار دولار.

وأعلنت الحكومة اللبنانية، الأربعاء، إجراء تحقيق يستغرق خمسة أيام، فيما دعا رؤساء حكومات سابقون، بينهم سعد الحريري ونجيب ميقاتي، إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية أو عربية لتحديد أسباب الانفجار.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.