الخميس 13 صفر / 01 أكتوبر 2020
02:30 ص بتوقيت الدوحة

أمريكا تبرم اتفاقا للحصول على 100 مليون جرعة من لقاح تجريبي ضد "كورونا"

واشنطن- وكالات

الأحد، 02 أغسطس 2020
أمريكا تبرم اتفاقا للحصول على 100 مليون جرعة من لقاح تجريبي لـ "كورونا"
أمريكا تبرم اتفاقا للحصول على 100 مليون جرعة من لقاح تجريبي لـ "كورونا"
ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن إدارة الرئيس دونالد ترامب توصلت إلى اتفاق مع شركة سانوفي الفرنسية وعملاق الأدوية البريطاني غلاكسو سميث كلاين على شراء 100 مليون جرعة من اللقاحات التجريبية لمرض فيروس كورونا "كوفيد-19".

ووصلت لقاحات عديدة، إلى مرحلة التجارب السريرية، وسط مؤشرات إيجابية بشأن فعاليتها، فيما تشير الأرقام إلى أن الدول الغنية حجزت أكثر من مليار جرعة من تلك اللقاحات.

وبحسب شبكة "بلومبرغ"، فإن الدول الغنية حرصت على إبرام هذه العقود في وقت مبكر، أي قبل اكتمال التجارب، حتى تكون أول من يحصل على اللقاحات، بينما قد تجد باقي دول العالم نفسها في ذيل الجهود العالمية لتطويق الوباء.

وأبرمت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا عقودا مع شركة الدواء "سانوفي" و"غلاكسو سميث كلاين"، أما اليابان فتعاقدت مع شركة "فايزر"، فضلا عن عقود أخرى.

وتحرك الاتحاد الأوروبي بدوره لأجل الحصول على جرعات من اللقاحات، علما أن نجاعتها ما زالت غير مضمونة حتى الآن.

ورغم أن الخبراء يرجحون أن يكون اللقاح متاحا للجميع وبثمن مناسب، فإنه ثمة من يرى أن الطلب المرتفع قد يكون عائقا كبيرا نظرا لعدد سكان العالم الذي يقارب 7.8 مليار.

ويخشى كثيرون أن تقوم الدول الغنية باحتكار اللقاحات، وهو ما حصل فعلا في سنة 2009، عندما تفشى إنفلونزا الخنازير.

وحتى هذه هذه اللحظة، حجزت اليابان والولايات المتحدة وبريطانيا نحو 1.3 مليار جرعة من اللقاحات المحتملة ضد فيروس كورونا المستجد، بحسب شركة "إير فينيتي" المختصة في تحليل البيانات.

ويراهن العالم على اللقاحات لأجل إعادة الحياة إلى طبيعتها قدر الإمكان، نظرا إلى عدم إمكانية رفع القيود بشكل تام في ظل غياب أي دواء أو لقاح ناجعين ضد العدوى التي ظهرت في الصين، أواخر العام 2019، ثم تحولت إلى جائحة عالمية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.