الجمعة 14 صفر / 02 أكتوبر 2020
02:19 ص بتوقيت الدوحة

وزارة الداخلية تنتهي من كافة الاستعدادات لاستقبال عيد الأضحى المبارك

الدوحة - قنا

الأربعاء، 29 يوليو 2020
وزارة الداخلية
وزارة الداخلية
أنهت كافة الإدارات الأمنية والخدمية بوزارة الداخلية استعداداتها لاستقبال إجازة عيد الأضحى المبارك، وفقا لما تطلبه المرحلة الراهنة مع دخول المرحلة الثالثة من خطة الرفع التدريجي المحكم للقيود المفروضة جراء جائحة "كورونا"، وبما يضمن اتخاذ كافة التدابير الأمنية الوقائية والمرورية اللازمة لينعم سكان الدولة من المواطنين والمقيمين بالأمن والسلام.
وتشمل الاستعدادات كافة الإدارات الأمنية والقطاعات المختلفة مثل مركز القيادة الوطني، وإدارة المرور والدوريات وأمن السواحل والحدود وشرطة الفزعة /النجدة/، والإدارات الأمنية في مختلف البلديات، وغيرها من القطاعات الخدمية والأمنية.
وأكد مسؤولون في وزارة الداخلية أن الوزارة لا تدخر جهدا في تقديم خدماتها الأمنية في جميع الأوقات خاصة في الأعياد والمناسبات والظروف المختلفة حيث تكون بعض القطاعات الأمنية على أهبة الاستعداد على مدار 24 ساعة لمواجهة أي طارئ يمكن أن يعكر صفو فرحة العيد على الجميع.
وقال اللواء خليفة عبدالله النعيمي رئيس مركز القيادة الوطني، إن المركز ومن خلال إدارة العمليات المركزية على أهبة الاستعداد بشكل مستمر لبذل أقصى الجهود من أجل توفير الراحة والطمأنينة للمواطنين والمقيمين لاسيما مع بدء تطبيق المرحلة الثالثة من خطة رفع القيود وفتح عدد من المصليات لأداء صلاة العيد وغيرها من الإجراءات.
وأوضح أن خطة المركز تعتمد على التنسيق التام مع الجهات الأمنية الأخرى لمراقبة حركة الشوارع ومتابعة الدوريات الميدانية والتنسيق مع الجهات المعنية لحل أي مشكلة بما يحقق الانسيابية المرورية وتوفير الأمن على الطرقات، وكذلك زيادة عدد مستقبلي خدمات الطوارئ /999/ لاستقبال وتلقي المكالمات والبلاغات والشكاوى على مدار الساعة، والتنسيق مع خدمات الإسعاف.
وأكد اللواء النعيمي أن غرفة العمليات بمركز القيادة الوطني تعمل وفق أحدث منظومة أمنية، مع تطويع التطور التكنولوجي بما يخدم العملية الأمنية ويعزز الخدمات المقدمة للجمهور في مختلف الأوقات.
وفي إدارة أمن السواحل والحدود، أوضح المقدم عبدالعزيز علي المهندي مساعد مدير عام الإدارة، أن الدوريات البحرية تعمل على مدار الساعة بهدف تقديم المساعدة اللازمة لمرتادي البحر من الصيادين أو المتنزهين لغرض الاستجمام، والسباحة وممارسة هواياتهم البحرية المختلفة.. مبينا أن عمل الإدارة لا يختلف في فترة إجازة العيد عن ما تقوم به في باقي أيام السنة إلا أن هناك بعض الإجراءات الاحترازية لضمان السلامة البحرية مثل تكثيف الدوريات خلال فترة العيد نتيجة للزيادة في أعداد مرتادي البحر.
وتحرص الإدارة على زيادة وتكثيف دورياتها في البحر، وقريبا من الشواطئ لتقديم المساعدة لمن قد يحتاج إليها، وكذلك لمنع حدوث المضايقات لمرتادي الشواطئ من قبل بعض سائقي الدراجات المائية /الاسكوترات/.
ونصح المقدم المهندي مرتادي البحر بضرورة التقيد باشتراطات السلامة البحرية على زوارقهم، وأخذ المؤن الكافية لرحلتهم من الماء والغذاء، والتزود بالوقود، وأخذ سترات النجاة، والاحتفاظ ببعض أدوات الإسعافات الأولية وكذلك ضرورة التقيد بالتعليمات الأمنية الصادرة بشأن عدم الدخول إلى المناطق المحظور فيها الصيد أو التواجد بالقرب منها بشكل عام.
كما نصح محبي رياضة قيادة الدراجات المائية /الاسكوتر/ بعدم الاقتراب من مناطق السباحة سواء على الشواطئ المفتوحة أو تلك الخاصة بالفنادق وغيرها من المواقع الخاصة، مع ارتداء سترة النجاة طوال فترة استخدامهم /للاسكوترات/ وضرورة عدم القيادة ليلا لخطورة ذلك الأمر خاصة في حالة عدم وضوح الرؤية.
وحذر مساعد مدير عام إدارة أمن السواحل والحدود من السماح للأطفال بالنزول للسباحة دون رقابة أو متابعة من أولياء الأمور.. مشيرا إلى ضرورة الاتصال بغرفة العمليات / 999/ في حالة التعرض لأي طارئ .
بدوره، قال المقدم حمد علي المسند رئيس قسم الحركة المرورية بإدارة الدوريات والتحقيق المروري بالإدارة العامة للمرور، إن لدى الإدارة خطة تتضمن تعزيز الدوريات المرورية في مختلف الشوارع والمناطق، مع إرشادات لقائدي السيارات وتوعيتهم بمخاطر السرعة الزائدة وأهمية ربط حزام الأمان وعدم التحدث في الهاتف أثناء القيادة وعدم التجاوز من اليمين والتقيد التام بكافة القواعد المرورية.
كما أشار إلى أن الإدارة تعمل على تعزيز الدوريات والحضور الدائم في الشوارع والطرقات لمراقبة الحركة المرورية والحد من الحوادث، وأمام المصليات والمساجد التي تحددها الجهات المعنية لأداء صلاة العيد وفي الشوارع المؤدية إليها، وكذلك في الشوارع المؤدية إلى المجمعات التجارية والحدائق والمتنزهات العامة والأماكن السياحية لتعزيز الانسياب المروري وتقديم الدعم والمساعدة للمواطنين والمقيمين بما يضمن الاستمتاع بأجواء العيد.
ودعا المقدم حمد المسند مستخدمي الطريق إلى الالتزام بآداب وقواعد المرور، وأخذ الحيطة والحذر، خاصة عند المرور بالشوارع الداخلية للأحياء السكنية، مؤكدا أن رجال الدوريات المرورية على أهبة الاستعداد لتقديم يد العون والمساعدة للجميع لضمان سلامتهم وراحتهم.
من ناحيته، أكد الرائد ركن عبدالله محمد الهيل مساعد مدير إدارة العمليات بالإدارة العامة للدفاع المدني، جاهزية الإدارة واستعدادها للتعامل مع أي بلاغ يرد إليها.. لافتا إلى أن الإدارة تعمل على مدار الساعة إلا أن أيام الأعياد، خاصة في فترة الصيف تتطلب المزيد من الوعي في أماكن التجمعات وكذلك في إجراءات السلامة والحماية في المنزل، ومنها التأكد من فصل التيار الكهربائي والأجهزة الكهربائية في حالة سفر صاحب المنزل، وأخذ الحيطة والحذر أثناء إعداد الطعام، وعدم التحميل الزائد للكهرباء.
وفي إدارة شرطة النجدة /الفزعة/، أوضح المقدم نايف بن فالح آل ثاني مدير الإدارة أن شرطة النجدة تعمل في جميع المناسبات من خلال زيادة أعداد الدوريات في مختلف أنحاء الدولة لمنع وقوع أي حوادث أو مخالفات تضر بالسكينة العامة للناس.
وأضاف أنه مع بدء تطبيق المرحلة الثالثة من رفع القيود المفروضة جراء جائحة كورونا، فإن خطة الإدارة تعتمد على نشر الدوريات بالقرب من المتنزهات العامة والأسواق والمجمعات التجارية والأماكن السياحية وكذلك تأمين المصليات والمساجد المحددة لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك، فضلا عن الدوريات في مختلف المناطق من أجل حفظ الأمن وتقديم المساعدة للمواطنين والمقيمين.
ودعا مدير شرطة الفزعة إلى توخي الحذر عند قطع المشاة للشوارع، والحرص على حمل بطاقة إثبات الهوية الشخصية.. مؤكدا استعداد وجاهزية الدوريات لتقديم المساعدات الإنسانية التي يطلبها الجمهور في أي وقت.
وبدورها تعمل كافة الإدارات الأمنية في مختلف البلديات بالدولة على مدار الساعة لتقديم خدماتها للجمهور، والاستجابة السريعة لبلاغات وشكاوى المواطنين والمقيمين، والقيام بكافة مهامها الأمنية على الوجه الأكمل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.