الأربعاء 15 ذو الحجة / 05 أغسطس 2020
08:26 ص بتوقيت الدوحة

دار التقويم القطري:

التعامد الثاني للشمس على الكعبة المشرفة الأربعاء

الدوحة - العرب

الإثنين، 13 يوليو 2020
التعامد الثاني للشمس على الكعبة المشرفة الأربعاء
التعامد الثاني للشمس على الكعبة المشرفة الأربعاء
أعلنت دار التقويم القطري أن الشمس ستتعامد على الكعبة المشرفة للمرة الثانية خلال العام الجاري، وذلك عندما يحين موعد أذان ظهر يوم الأربعاء 24 ذو القعدة 1441 الموافق 15 يوليو 2020م في مكة المكرمة عند الساعة الثانية عشرة والدقيقة السابعة والعشرين ظهرًا بتوقيت مكة المكرمة (التاسعة والدقيقة السابعة والعشرين صباحًأ بالتوقيت العالمي)؛ حيث سيختفي حينها ظِلَّ الكعبة المشرفة وظل الأشياء تقريبًا في مكة المكرمة عند هذا التوقيت. 

وذكر الدكتور بشير مرزوق (الخبير الفلكي بدار التقويم القطري) أن تلك الظاهرة هي إحدى الطرق الدقيقة لتحديد اتجاه القبلة في أي مكان على مستوى سطح الكرة الأرضية، وبدون استخدام أية أجهزة فلكية؛ حيث إنه يمكن تحديد اتجاه القبلة في كل الأماكن من الكرة الأرضية وبدقة عالية جدًا بواسطة ظل الأشياء وقت آذان الظهر في مكة بالتوقيت المشار إليه أعلاه؛ إذْ إن اتجاه القبلة لأي مكان في العالم يكون في الاتجاه المعاكس تمامًا لظل الأشياء وقت أذان الظهر في مكة المكرمة (عند الساعة التاسعة والدقيقة السابعة والعشرين صباحًأ بالتوقيت العالمي). 

وأضاف دكتور بشير مرزوق أن تلك الظاهرة تحدث مرتين كل عام، الأولى: خلال شهر مايو، وذلك عندما تتحرك الشمس ظاهريًا باتجاه الشمال من خط الاستواء إلى مدار السرطان، حينها تمر الشمس على خط عرض مكة المكرمة (21.425 درجة شمالاً)، والمرة الثانية: خلال شهر يوليو، وذلك عندما تعود الشمس في حركتها الظاهرية باتجاه الجنوب من مدار السرطان إلى خط الاستواء، و تمر على خط عرض مكة المكرمة من جديد. 

يُذكر أن تلك الظاهرة لا تمثل أية مناسبة دينية، وإنما هي فقط تطبيق فلكي عملي يُستفاد منه في تحديد اتجاه القبلة في أي مكان على مستوى العالم بدقة متناهية.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.