الأربعاء 15 ذو الحجة / 05 أغسطس 2020
07:51 ص بتوقيت الدوحة

الجزائر تؤكد رفضها للحل العسكري في ليبيا

روما- قنا

الإثنين، 13 يوليو 2020
السيد صبري بوقادوم وزير الشؤون الخارجية الجزائري
السيد صبري بوقادوم وزير الشؤون الخارجية الجزائري
أكد السيد صبري بوقادوم وزير الشؤون الخارجية الجزائري،أن بلاده تواصل جهودها من أجل الحفاظ على سلامة ليبيا الترابية في الوقت الذي تدعو فيه جميع الأطراف الليبية إلى الوساطة الجزائرية.
وقال بوقادوم في تصريحات صحفية الليلة الماضية على هامش زيارته إلى إيطاليا "لا نريد تفريق الليبيين أو اتخاذ موقف قد يمس بالسلامة الترابية ومستقبل وسلام ووحدة ليبيا"، مشيرا بأن الجزائر تعمل من أجل "السلامة الترابية ووحدة واستقرار ليبيا، باعتباره أمرا أساسيا".
وأشار إلى أن هدف الجزائر هو لم شمل كل الليبيين، مذكرا بموقف الجزائر التي تعامل كافة الفرقاء الليبيين على قدم المساواة .. وتابع " إضافة إلى مسألة أمن الجزائر، يجب علينا مساعدتهم وجميع الليبيين إذا طلبوا منا لعب هذا الدور ونحن بطبيعة الحال مستعدون للقيام بذلك".
في ذات السياق، دعا الوزير الجزائري إلى الإسراع في تعيين مبعوث أممي إلى ليبيا حيث بقي هذا المنصب شاغرا بعد استقالة السيد غسان سلامة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى ليبيا شهر مارس الماضي، قائلا "نلح على تعيين ممثل خاص للأمين العام في أقرب الآجال".
كما جدد رفض الجزائر لأي حل عسكري في ليبيا، إيمانا بقناعة أن تسوية الأزمة في هذا البلد يجب أن تأخذ بعين الاعتبار ثلاثة عناصر أساسية وهي "وقف إطلاق النار، احترام الحظر على الأسلحة، و مواصلة الحوار بين الليبيين".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.