السبت 08 صفر / 26 سبتمبر 2020
01:55 م بتوقيت الدوحة

تهدف إلى تشجيع الأطفال والشباب على ممارسة الرياضة

أكثر من 3500 مشارك في مبادرة «كورة تايم»

الدوحة - العرب

الخميس، 09 يوليو 2020
أكثر من 3500 مشارك في مبادرة «كورة تايم»
أكثر من 3500 مشارك في مبادرة «كورة تايم»
شهد عام 2020 موسماً ناجحاً آخر لمبادرة «كورة تايم» المشتركة بين «شل قطر» والاتحاد القطري لكرة القدم، أثمر عن العديد من الإنجازات؛ أبرزها تشجيع الأطفال والشباب على المشاركة في المبادرة، ونشر أنماط وعادات الحياة الصحية بينهم من خلال ممارسة كرة القدم.
وقد استقطب الموسم الثامن لكرة القدم أكثر من 3500 مشارك، نصفهم من الإناث، ليصل العدد الإجمالي للأطفال الذين استفادوا من المبادرة في جميع مواسمها حتى الآن إلى أكثر من 100 ألف مشارك.
كما أُتيحت للطلاب المشاركين من 31 مدرسة، في جميع أنحاء قطر، فرصة ممارسة التمارين الرياضية ضمن برنامج «كورة تايم» في 35 ملعباً ومرفقاً رياضياً، منها أكاديمية أسباير بملاعبها ومرافقها الرياضية المتطورة، وذلك قبل ظهور وباء فيروس «كورونا» الذي تسبّب في شلل جميع الأنشطة على مستوى العالم، وأدى إلى توقّف التمارين الرياضية في الموسم الأخير.
وحول اكتمال الموسم الثامن من كورة تايم؛ علّق أندرو فوكنر، المدير العام ورئيس مجلس إدارة شركة شل قطر، قائلاً: «إنني سعيد للغاية بما حققه المشاركون والمدربون ونجاحهم في إكمال هذا الموسم رغم وباء فيروس كورونا، سواء في الملعب أو لاحقاً عبر المنصة الافتراضية التي أنشأها شركاء «كورة تايم»، مما أتاح للطلاب المشاركين والمدربين التغلب على تحديات فيروس كورونا ومتابعة تدريبات «كورة تايم» واستمرار الاتصال بينهم. وكانت هذه التجربة نموذجاً حقيقياً يُجسد قيم «كورة تايم» التي نُعلمها ونُمارسها. والأروع من ذلك أن المشاركين استمتعوا بوقتهم طوال العام ونجحوا في تحسين لياقتهم والحفاظ على صحتهم».
ومن جانبه؛ قال خالد الكواري، مدير التسويق والاتصال في الاتحاد القطري لكرة القدم: «لا شكّ أن هذا الموسم من كورة تايم كان موسماً استثنائياً، فهذه التحديات جعلتنا وشركائنا نفخر ببرنامج كورة تايم»، وأضاف الكواري قائلاً: «سنستأنف التدريب في الموسم الجديد بشغف أكبر لكرة القدم، ولكن علينا في الوقت الحالي أن نطبّق احترازات السلامة والأمان من خلال الاستمتاع بالمنصة الافتراضية لكورة تايم».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.