الأربعاء 22 ذو الحجة / 12 أغسطس 2020
08:40 ص بتوقيت الدوحة

إيران أصبحت محصّنة ضد الضغط الأميركي

ترجمة - العرب

الثلاثاء، 07 يوليو 2020
إيران أصبحت محصّنة ضد الضغط الأميركي
إيران أصبحت محصّنة ضد الضغط الأميركي
قال سينا توسي، كبير محللي البحوث بالمجلس القومي الإيراني الأميركي: إن الرئيس دونالد ترمب ربما يرغب في التفاوض مع إيران لتعزيز سمعته قبل الانتخابات الرئاسية، إلا أن سياسة «الضغط القصوى» التي مارستها إدراته على طهران قضت على الفرص الدبلوماسية بين البلدين في الأشهر المقبلة.
وأضاف توسي، في مقال نشرته مجلة «فورين بوليسي» الأميركية، أن إيران أثبتت أنها قادرة على الصمود في مواجهة الضغوط الأميركية، مشيراً إلى أنه في حين يعاني كثير من المواطنين الإيرانيين، فإن اقتصاد الدولة ليس في حالة سقوط حرّ، كما كان يأمل كثيرون في واشنطن. وتابع القول: «بدلاً من ذلك، أظهرت إيران علامات على الانتعاش الاقتصادي، مع زيادة الإنتاج المحلي والعمالة».
ونقل الكاتب عن رئيس البنك المركزي الإيراني عبد الناصر هماتي، قوله إن الناتج المحلي الإجمالي الإيراني غير النفطي نما بنسبة 1.1 % العام الماضي. ونقل عن الاقتصادي الإيراني البارز سعيد ليلاز، قوله إن الاقتصاد الإيراني يمكن أن يتغلّب على جائحة «كورونا»، وقد يشهد نمواً هذا العام رغم تفشّي الفيروس.
ومضى الكاتب للقول: «إن خطاب ترمب وأعماله العدوانية لم تجعل إيران أكثر ميلاً إلى إبرام اتفاق، وقوّضت المسؤولين الإيرانيين الذين أيّدوا من قبل المفاوضات مع الولايات المتحدة».
واستطرد بالقول: «إن قرارات ترمب السياسية أغلقت الأبواب الدبلوماسية، وإن المجادلة لصالح المفاوضات في طهران باتت لها تكلفة سياسية باهظة الآن، وهذا واضح في ردّ فعل المسؤولين الإيرانيين على تبادل الأسرى الأخير».
ونقل الكاتب عن علي شمخاني، أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني -وهو أحد أعلى هيئات صنع القرار في إيران- قوله رداً على عرض ترمب لصفقة: «إن تبادل الأسرى ليس نتيجة مفاوضات ولن تحدث محادثات في المستقبل».
ويرى الكاتب أن تصريحات شمخاني تعكس خطاً ثابتاً في طهران، وهو أن المفاوضات مع الولايات المتحدة أمر غير وارد، وحتى جواد ظريف، وزير خارجية الرئيس المعتدل حسن روحاني، والمتحدث باسمه علي ربيعي، يؤكدان الآن أن تبادل الأسرى يمكن أن يحدث من دون مفاوضات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.