الخميس 23 ذو الحجة / 13 أغسطس 2020
02:58 م بتوقيت الدوحة

منشورات بـ 3 لغات لتوعية روّاد الشواطئ بـ «النظافة العامة»

الدوحة - العرب

الأحد، 05 يوليو 2020
منشورات بـ 3 لغات لتوعية روّاد الشواطئ بـ «النظافة العامة»
منشورات بـ 3 لغات لتوعية روّاد الشواطئ بـ «النظافة العامة»
نفذت وزارة البلدية والبيئة ممثلة بجميع البلديات وبالتعاون مع إدارتي النظافة العامة وإدارة المحميات الطبيعية وإدارة العلاقات العامة، حملة شاملة بجميع الشواطئ لتوعية الجمهور بقانون النظافة العامة، وضرورة المحافظة على نظافة الشواطئ من خلال جمع المخلفات ورميها في الحاويات المخصصة لها. وشملت الحملة التوعية، الإجراءات الاحترازية اللازمة والحفاظ على التباعد الاجتماعي حفاظاً على سلامة الجميع.
تأتي هذه الحملات التوعوية التي تنفذها الوزارة بالتزامن مع بدء تنفيذ المرحلة الثانية للرفع التدريجي للقيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا «كوفيد - 19»، حيث تم توزيع أكياس جمع النفايات على مرتادي الشواطئ، وعدد من المنشورات والمطويات التوعوية بثلاث لغات مختلفة.
وأكد السيد ناصر محمد النعيمي مدير إدارة الرقابة البلدية ببلدية الشمال، أن الوزارة تولي اهتماماً كبيراً بنظافة الشواطئ والجزر باعتبارها مواقع ترويحية وهامة وواجهة للدولة، من خلال توفير جميع الإمكانيات البشرية المادية ومتطلبات العمل التي تساعدها على القيام بتنفيذ أعمالها بما يضمن بقاء هذه الشواطئ نظيفة طوال أيام السنة لاستقبال المواطنين والمقيمين والزوار للاستمتاع وقضاء أوقات سعيدة، خاصة أيام العطلات الأسبوعية والإجازات الرسمية.
وأشار إلى حرص الوزارة على تحسين وتطوير الخدمات بما فيها خدمات النظافة العامة.
وناشد النعيمي الجمهور بضرورة الحفاظ على نظافة الشواطئ والجزر، والابتعاد عن الممارسات والسلوكيات الخاطئة وغير الحضارية، داعياً إلى عدم رمي المخلفات على الشواطئ والتي يعاقب عليها القانون، وما يحدثه ذلك من أضرار صحية وبيئية وتشويه للمنظر العام للشواطئ بالدولة.
وفي السياق ذاته، قال السيد حسن جبر النعيمي رئيس قسم الرقابة العامة ببلدية الشمال، أنه تم خلال الفترة الماضية تنفيذ حملة توعوية شاملة على الشواطئ الشمالية للدولة لتوعية المواطنين والمقيمين بضرورة المحافظة عليها وعدم رمي المخلفات إلا في الأماكن المخصصة لها.
وأكد أنه جرى تنبيه 150 شخصاً وتحرير 5 محاضر ضبط مخالفات لقانون النظافة العامة على عدد من المخالفين خلال إجازة نهاية الأسبوع.
كما دعا الجمهور إلى ضرورة التعاون مع الجهات المختصة للحفاظ على البيئة البحرية والتي تعد ثروة طبيعية مهمة للدولة.
من جهته، قال السيد عبدالعزيز محمد مسؤول عمليات قسم النظافة ببلدية الشمال، إن إدارة النظافة لها دور وجهود كبيرة من خلال حملات التنظيف الدورية التي تقوم بها في جميع شواطئ الدولة للمحافظة على مظهرها الجمالي، بالإضافة إلى توعية الجمهور بقوانين النظافة العامة.
وأضاف أنه تم خلال الفترة الماضية إزالة حوالي 850 طناً من مخلفات النظافة في الشواطئ التابعة للحدود الإدارية لبلدية الشمال، والتي شملت شواطئ الغارية والجساسية والمرونة والمفير وأبوظلوف والرويس.
وأكد السيد فواز السادة مراقب الشواطئ والجزر بإدارة النظافة العامة تنشيط الحملات التوعوية والتفتيشية التي تستهدف الجمهور للتوعية بقانون النظافة عقب عملية الرفع التدريجي وعودة الزيارات للشواطئ.
لافتاً إلى التركيز على الجانب التوعوي بتوفير أكياس النظافة على رواد الشواطئ وإرشادات بلغات مختلفة.
وأوضح أن الحملات التفتيشية لضبط مخالفات النظافة مستمرة وفي حال ضبط أي من المخالفات يتم اتخاذ الإجراء اللازم على الفور.
وقال السيد سعود عبدالعزيز مسؤول وحدة سيلين التابعة لإدارة المحميات الطبيعية، إنه تم تنفيذ حملة توعوية بشاطئ سيلين للعائلات وتوزيع أكياس النظافة على الجمهور وإرشادات توعوية للجمهور كذلك بضرورة الحفاظ على التباعد الاجتماعي أثناء التنزه والالتزام بالأوقات المحددة.
وقد كثفت جميع البلديات جهودها لتشمل الحملة التوعوية مختلف الشواطئ بالدولة. ففي بلدية الخور والذخيرة جرى تنظيف كورنيش مدينة الخور والذخيرة وشاطئ امريح وشاطئ الذخيرة وشاطئ الفركية من المخلفات وتوزيع إرشادات توعوية على رواد الشواطئ.
كما قامت بلدية الشيحانية بالتعاون مع قطر للبترول وأمن دخان بتنفيذ حملة توعوية لمرتادي شاطئ دخان وشاطئ زكريت للحث على المحافظة على النظافة العامة وجمالية الشواطئ. وفي بلدية الظعاين تم تنظيف شاطئ سميسمة من المخلفات وتفريغ الحاويات، بالإضافة إلى توزيع أكياس جمع النفايات على مرتادي الشاطئ.
وقامت بلدية الوكرة بالتعاون مع إدارة المحميات الطبيعية بتنظيف شاطئ الوكرة العام وشاطئ سيلين من مختلف المخلفات وتفريغ جميع حاويات من المخلفات وتنظيف الشاطئ وتهيئته لاستقبال الجمهور من جديد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.