الأربعاء 22 ذو الحجة / 12 أغسطس 2020
07:34 ص بتوقيت الدوحة

مطالب بعودة خليفة بن أحمد والمريخي

فتح باب الترشح لانتخابات عمومية نادي ?الخور اليوم

علاء الدين قريعة

السبت، 04 يوليو 2020
فتح باب الترشح لانتخابات عمومية
فتح باب الترشح لانتخابات عمومية
تصاعدت ردود الأفعال في نادي الخور مع قرار لجنة شؤون العضوية والانتخابات في نادي الخور رفض طلب ترشح محمد مبارك المهندي المرشح لمنصب رئيس النادي، وصقر سعيد المهندي المرشح لمنصب نائب الرئيس، وأعلنت استبعاده من خوض الانتخابات المزمع انعقادها نهاية الشهر الحالي لعدم استيفاء الشروط ووجود غرامة تأخير في سداده للاشتراكات، الأمر الذي جعل المهندي يتقدم بطلب استنكاف ويطعن في قرار اللجنة الذي اعتبره ظالماً في حقه، كونه سدد الغرامة في النهاية بعد أن كان هاجسه الأول والأخير خدمة نادي الخور ورد الجميل له ووضع عصارة خبرته السابقة عبر المناصب التي تولاها في اتحاد كرة القدم وفي الاتحادين العربي والآسيوي بجانب خبرته في المجال التسويقي، مؤكداً أنه سيكرس كل ذلك لصناعة التغيير في نادي الخور في المرحلة المقبلة وإعادة إحياء النادي من جديد وعودة أبنائه إليه ووضعنا تصوراً وخطة عمل واضحة تمت دراستها.
الشهواني يدعو أبناء
النادي للتكاتف:
من جهته طالب حسن الشهواني عضو الجمعية العمومية في نادي الخور، أبناء النادي بضرورة التكاتف في المرحلة المقبلة بصرف النظر عن ما تشهده الانتخابات الحالية وبصرف النظر عن هوية الرئيس المقبل، وأضاف الشهواني: بلا شك محمد مبارك المهندي واحد من أبناء النادي ويتوجب على الوزارة تشجيع الرياضيين وتقديم الدعم لهم، وكان من المفترض إعلامه قبيل ترشحه وليس فيما بعد.
وتابع الشهواني: ما يهمني هو نادي الخور في الوقت الراهن، والجمعية العمومية في الخور بدأت تفقد العديد من الخبرات، وأطلب من المعنيين توفير الدعم الكامل لعودة الرئيس السابق سعادة الشيخ خليفة بن أحمد آل ثاني، ومحمد مقلد المريخي، الذي يعد من أهم الخبرات الإدارية التي مرت على النادي للعلاقات التي يتميز بها، وتوفير الدعم الكامل لهما، والنادي كان يعيش في حالة استقرار ولم يدخل دائرة الخطر خلال وجودهما في النادي، والفريق نافس في الكؤوس وكان بين الخمسة الأوائل.
اليوم فتح باب الترشح مجدداً:
ووفقاً لقرار لجنة العضوية والانتخاب وعلى ضوء المعطيات الجديدة، فسيتم اليوم إعادة فتح باب الترشح للانتخابات وستمتد المهلة حتى نهاية الدوام الرسمي من يوم 13 يوليو الحالي.
وكان طلب ترشح محمد مبارك المهندي قد رفض للمرة الثانية، بعد أن كانت المرة الأولى قبل ساعات من غلق الباب يوم الأربعاء قبل الماضي قبيل الموافقة عليه، وتزامن ذلك مع قبول ترشح الرئيس الحالي للجنة المكلفة بتسيير أمور النادي غانم عبدالله المهندي، إلا أن الأخير أعلن انسحابه فيما بعد ببيان خاص أعلن من خلاله دعمه لترشح المهندي.
وفي الإطار ذاته وبانتظار ما سيسفر عنه قرار الطعن الذي سيتقدم به محمد مبارك المهندي إلى وزارة الثقافة والرياضة، تشير التوقعات إلى احتمالية عدول غانم المهندي عن قرار الانسحاب وخوضه سباق الترشح من جديد في ظل عزوف العديد من خبرات النادي عن دخول السباق الانتخابي، فضلاً عن تأييد العديد منهم لترشح محمد مبارك المهندي ودعمهم له.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.