الأحد 09 صفر / 27 سبتمبر 2020
05:58 ص بتوقيت الدوحة

مع استئناف المطاعم والمحال نشاطها..

سوق واقف يزدهر برواده مجدداً بعد شهور الصمت

ألفت أبو لطيف

الخميس، 02 يوليو 2020
سوق واقف يزدهر برواده مجدداً بعد شهور الصمت
سوق واقف يزدهر برواده مجدداً بعد شهور الصمت
استأنفت محلات سوق واقف التراثي أعمالها، أمس، بعد الرفع التدريجي للقيود التي فُرضت على المجمّعات التجارية ومراكز التسوق والأسواق الشعبية، والمطاعم، والتي جاءت ضمن القرارات والإجراءات التي اتخذتها دولة قطر للحفاظ على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين والحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».
شهد السوق في اليوم الأول حركة نشطة نسبياً، مع توقّعات بعودة عملية البيع والشراء إلى طبيعتها قريباً، بشرط الالتزام بالتعليمات الصحية المعمول بها.
ومع عودة الحركة إلى سوق واقف، أكد أصحاب المحلات أن جميع مرافق السوق ملتزمة بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي حدّدتها وزارة الصحة العامة ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، موضحين أن المحلات تدعم جهود الحكومة لإنجاح هذه المرحلة من الخطة الشاملة للرفع التدريجي للقيود.
ولفت هؤلاء، في تصريح لـ «العرب»، إلى أن مطاعم ومحلات واقف التراثي لا تسمح للمتسوقين بالدخول إلى مرافقها إلا بعد التحقق من لون الحالة الصحية المشار إليها في تطبيق «احتراز»، ويسمح بالدخول لحاملي الرمز الأخضر فقط؛ لافتين أيضاً إلى أنه يُمنع دخول الأشخاص الذين لا يرتدون كمامات طبية، موضحين أن معظم مرتادي السوق ملتزمون بهذه التعليمات، وبشكل جدي وكبير؛ مبيّنين أن تقليص عدد مواقف السيارات المتاحة للزوار إلى النصف يدعم الإجراءات الاحترازية ويحقّق سلامة الزوار وأصحاب المحلات والمطاعم.
أكد السيد محمد بن راشد محمد المضاحكة، صاحب محل للأقمشة في سوق واقف، أن استئناف العمل في محلات السوق التجارية والمطاعم أعاد الحياة للسوق ولأصحاب المحلات والزوار أيضاً، موضحاً أن سوق واقف من معالم قطر القديمة، وهو الوجهة السياحية الأشهر والأكثر تفضيلاً بالنسبة للمواطنين والمقيمين والسياح، مشيداً بالتزام المتسوّقين بالإجراءات الاحترازية الصحية من كمامات وقفازات، وكذلك آلية إظهار تطبيق «احتراز»، مؤكداً دعم المحلات تعليمات الجهات المعنية لأنها تحمي المجتمع ككل من انتشار فيروس «كورونا».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.