الثلاثاء 23 ذو القعدة / 14 يوليو 2020
01:29 م بتوقيت الدوحة

نسخة جديدة من «المنتجات القطرية خيارنا الأول»

انطلاق مهرجان «صُنع في قطر» بجميع فروع اللولو هايبر ماركت

الدوحة - العرب

الأربعاء، 01 يوليو 2020
انطلاق مهرجان «صُنع في قطر»
بجميع فروع اللولو هايبر ماركت
انطلاق مهرجان «صُنع في قطر» بجميع فروع اللولو هايبر ماركت
افتتح سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني الوكيل المساعد لشؤون الزراعة والثروة السمكية بوزارة البلدية والبيئة، نسخة جديدة من «المنتجات القطرية خيارنا الأول» تحت شعار «صُنع في قطر»، وبحضور سعادة الشيخ جاسم بن جبر بن حسن آل ثاني، والسيد عبدالباسط طالب العجي مدير إدارة تنمية الأعمال ودعم المنتجات الوطنية في وزارة التجارة والصناعة، والسيد رامز الخياط عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بلدنا، والرئيس التنفيذي لمجموعة باور إنترناشيونال القابضة، والسيد ياسر الجيده الرئيس التنفيذي لشركة قطر كوول، والسيد ناصر الخلف مدير مزرعة أجريكو، والدكتور محمد ألطاف مدير مجموعة هايبر ماركت اللولو في قطر، والعديد من المواطنين القطريين وكبار الشخصيات من مختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص.
بدأ المهرجان في 25 يونيو، والذي خلق فرصة للعملاء لتجربة غنى المنتجات الغذائية وغير الغذائية القطرية والمنتجات الزراعية القطرية، حيث تنظم مجموعة اللولو هايبر ماركت مهرجان «المنتجات القطرية خيارنا الأول» كل عام منذ عام 2010، وكانت الاستجابة التي تلقاها في الماضي مشجعة للغاية، وقد تم تنظيمه هذا العام بطريقة كبيرة، وسيستمر المهرجان لمدة أسبوع في جميع متاجر اللولو.
الاكتفاء الذاتي
إن الدعم الذي تقدمه وزارة البلدية والبيئة لأصحاب المزارع من القطاع الخاص في هذا السياق لا يقدّر بثمن، مما شجعهم على التقدم في القطاعات الزراعية والقطاعات الأخرى ذات الصلة، لضمان الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي والكفاءة الاقتصادية، من خلال اعتماد أفضل الممارسات في الزراعة مع الاستخدام الأمثل للموارد النادرة، والحدّ الأدنى من التأثير على البيئة.
لطالما كانت اللولو هايبر ماركت مروّجاً متحمّساً للمنتجات الغذائية وغير الغذائية القطرية والمنتجات الزراعية القطرية، وتقريباً جميع العلامات التجارية القطرية البارزة معروضة للعملاء، بما في ذلك بلدنا، داندي، غدير، روعة، المها، الواحة، مزرعتي، عذبة، الويبة، لولو برايفت ليبل، أجريكو قطر، باراماونت، أجريكول، البلد، الوجبة، كيو بيك، مخابز نابولي، المخابز الكورية، مخبز الأرز، جورميه، روزري، ريان، لوسيل، أكوا جلف، قطر بفكي، بطاطوز، كيو أف أم، ليبتون، بروك بوند، يارا، لوكس، بيرل، أومو، كلارا وما إلى ذلك، إن لدى اللولو هايبر ماركت ارتباطاً طويل الأمد مع المزارعين المحليين، وتظل هذه النقطة المحورية في تسويق المنتجات الزراعية المحلية لسنوات عديدة، فمنذ شهر يونيو من عام 2017، تم التركيز بشكل أكثر جدية في هذا الصدد كالتزام اجتماعي اقتصادي للأمة.
دعم المنتج الوطني
وقال سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني في افتتاح المهرجان: «يسعدني أن أفتتح مهرجان «صُنع في قطر» في اللولو هايبر ماركت، حيث إنهم يروّجون ويدعمون دائماً المنتجات الوطنية القطرية وخضار المزارع القطرية وخاصة المتميزة، وأنا سعيد للغاية للإشارة إلى أن اللولو كانت أول من روّج لمنتجات المزارع المحلية بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة».
ومن جانبه، قال سعادة الشيخ جاسم بن جبر آل ثاني في كلمة ألقاها في الحفل الافتتاحي: «أقدم خالص امتناني لإدارة اللولو هايبر ماركت، لدعمها المستمر في إبراز المنتجات الوطنية القطرية، وتوجيهها المستمر للعملاء لشراء المنتج القطري، في الواقع، يجب على جميع متاجر الهايبر ماركت الأخرى اتباع هذه الممارسة للترويج لمنتجاتنا الوطنية، حيث إننا في وزارة التجارة والصناعة دائماً نعطي تعليمات وتوجيهات للجميع للقيام بأحداث وطنية للترويج للمنتجات القطرية، ومرة أخرى نشكر اللولو لدعمهم المستمر».
توسيع خطوط الإنتاج
وقال الدكتور محمد ألطاف مدير مجموعة اللولو هايبر ماركت، في الوقت الذي أعرب فيه عن امتنانه لكبار الشخصيات وأصحاب المزارع لدعمهم الرائع: «إنني أنتهز هذه الفرصة لأكرر التزامنا بالترويج للمنتجات القطرية في جميع متاجر اللولو في المستقبل القريب، وسنبدأ في زيادة رؤية ووتيرة العروض الترويجية، وسوف نجعل القائمة أسهل، ومن دواعي سرورنا أن نعلمكم أن ما لا يقل عن 20 % من منتجات اللولو برايفيت ليبل يتم تصنيعها في قطر، بما في ذلك اللحوم والدواجن والمياه والمناديل وما إلى ذلك، ونحن الآن بصدد توسيع خطوط منتجاتنا، وإننا بفضل الله نحرز تقدماً هائلاً من خلال جهودنا للاعتماد على الذات، كما نرغب في المستقبل في استخدام مركز قطر الخاص بنا، لتصدير منتجاتنا القطرية إلى مكاتب توريد أخرى في جميع أنحاء العالم».
ساعد الدعم الذي قدمته اللولو هايبر ماركت للشركات والمزارع المحلية، على تنشيط وتخضير الاقتصاد المحلي، حيث لا يزال الاستثمار الذي قاموا به في هذه العملية في حدوده، كما يستفيد المزارعون من أقصى عائد على استثماراتهم، حيث إن شراء المنتجات الوطنية والمنتجات الزراعية القطرية، يقلل من النفقات المتكبّدة من أجل النقل والتسليم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.