الثلاثاء 23 ذو القعدة / 14 يوليو 2020
12:04 م بتوقيت الدوحة

لضمان سلامتهم وسلامة كل أفراد المجتمع.. أعضاء بـ «البلدي» لـ «العرب»:

ضرورة التزام الزوّار بالإجراءات الاحترازية مع بدء افتتاح الحدائق والشواطئ اليوم

حامد سليمان

الأربعاء، 01 يوليو 2020
ضرورة التزام الزوّار بالإجراءات الاحترازية مع بدء افتتاح الحدائق والشواطئ اليوم
ضرورة التزام الزوّار بالإجراءات الاحترازية مع بدء افتتاح الحدائق والشواطئ اليوم
أكد عدد من أعضاء المجلس البلدي المركزي، جاهزية الحدائق والشواطئ بمختلف المناطق من أجل استقبال الزوار من مختلف الأعمار اليوم، وفق المرحلة الثانية من الرفع التدريجي للقيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا «كوفيد - 19»، منوهين بأن الافتتاح يأتي مع تطبيق إجراءات التباعد واستمرار إغلاق ساحات اللعب.
لفتوا في تصريحات لـ «العرب»، إلى أن إدارة الحدائق التابعة لوزارة البلدية والبيئة، تقوم بجهد متميز في عمليات النظافة، والتأكد من تحميل زوار الحدائق لتطبيق «احتراز»، إضافة إلى التأكيد على التباعد الاجتماعي بين الزوار.
وقدم أعضاء «البلدي» الشكر للإدارة، على ما تبذله من جهود لتأهيل هذه المتنفسات خلال هذه الفترة بما يتوافق مع كل الإجراءات الاحترازية التي تم التأكيد عليها.
ودعا أعضاء «البلدي» كل زوار الحدائق للالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامتهم وسلامة كل أفراد المجتمع، مشددين على أن الدولة كرّست جهوداً كبيرة من أجل وقاية المجتمع من فيروس «كورونا»، وعلى المواطن والمقيم أن يحرص على سلامته وسلامة المحيطين به.
وكانت اللجنة العليا لإدارة الأزمات، قد أعلنت أنه سيتم الافتتاح المحدود لعدد من الحدائق في المرحلة الأولى لممارسة الرياضة، ولن يُسمح للأطفال في تلك المرحلة دون الـ 12 عاماً بدخول تلك المرافق، في حين سيتم السماح للأطفال بارتياد الحدائق والمتنزهات في المرحلة الثانية، والتي تبدأ اليوم، والتي سيتم خلالها افتتاح الحدائق والشواطئ كافة والكورنيش، في حين سيتم في المرحلة الثالثة افتتاح مساحات اللعب وساحات التزلج، أما في المرحلة الرابعة فسيُسمح بفتح المخيمات والنوادي الصيفية والأنشطة الثقافية.

بدر سلطان الرميحي: حديقتا مدينة خليفة
الجنوبية والهتمي جاهزتان
أكد السيد بدر سلطان الرميحي، عضو المجلس البلدي ممثل الدائرة الرابعة، أنه بالنسبة لاستعدادات وزارة البلدية لاستقبال زوار الحدائق، فحسب متابعته لإدارة الحدائق عرف أنها على أتمّ الاستعداد.
وقال: الحدائق ستكون مفتوحة اليوم فقط لممارسة الرياضة والمشي، وستكون دورات المياه مغلقة، ضمن الإجراءات الاحترازية المتعلقة بفيروس كورونا «كوفيد - 19».
وتقدّم عضو المجلس البلدي عن الدائرة الرابعة بالشكر لإدارة الحدائق التابعة لوزارة البلدية والبيئة؛ لقيامها بعمل صيانة كاملة لبعض الحدائق بالدائرة التي يوجد بها حديقتان جاهزتان لاستقبال الأهالي.
ولفت إلى أن الدائرة الرابعة تضمّ حديقتين، هما حديقة مدينة خليفة الجنوبية، وحديقة الهتمي الجديد؛ فالأولى تقع على شارع سيرين مقابل مركز الميرة التجاري، وتم إنشاء الحديقة عام 1982 على مساحة تبلغ 7016 متراً مربعاً، وتُعتبر من الحدائق السكنية القديمة المهمة التي أُنشئت في مدينة خليفة الجنوبية؛ حيث زوّدت بالمقاعد والمظلات وزُرعت بأنواع عديدة من الأشجار والنباتات المختلفة، لتوفير المناخ الطبيعي والراحة لسكان الحي بالإضافة للهواء النقي العليل.
أما حديقة الهتمي فتقع ضمن فريج الهتمي، وهي من الحدائق السكنية الكبيرة المخصصة للعائلات، أُنشئت أول مرة سنة 1993، وتمت إعادة تأهيلها بمشروع أُنجز سنة 2014 على مساحة تُقدّر بـ 7184 متر مربع؛ حيث تم تغيير كلي لمعالم الحديقة القديمة وفق أحدث التصاميم.

محمد بن ظافر الهاجري: استعدادات كاملة لاستقبال الزوّار في الحدائق
قال السيد محمد بن ظافر الهاجري، عضو المجلس البلدي ممثل الدائرة 23: إن وزارة البلدية والبيئة تأخذ استعداداتها بصورة كاملة من أجل افتتاح جميع الحدائق والشواطئ والكورنيش لجميع الفئات العمرية، مع تطبيق إجراءات التباعد واستمرار إغلاق ساحات اللعب، وفق المرحلة الثانية من الفتح التدريجي للقيود المفروضة للحدّ من انتشار فيروس كورونا «كوفيد - 19».
ولفت إلى أن بلدية الشحانية لديها تعليمات دائمة من وزارة البلدية والبيئة، فيما يتعلق بجميع عمليات تأهيل الحدائق، سواء من التنظيف أم أخذ الاحتياطات المختلفة، وغيرها من الأمور التي يتم تعميمها على البلديات كافة في الدولة.
وحول أبرز الحدائق في الدائرة 23، قال الهاجري: بلدية الشحانية تضمّ حديقتين، هما حديقة الشحانية والحديقة الصحراوية، وكلاهما بهما استعدادات مختلفة لاستقبال الزوار اليوم، وقد تم افتتاح الحديقة الصحراوية بمنطقة الشحانية عام 2019، وجرى تصميمها على شكل شجرة صحراوية، وتتميز بتواجد عدد من الأشجار البرية والحيوانات من البيئة القطرية، وأنواع من الحيوانات؛ منها على سبيل المثال المها، والغزلان، والريم. ومن أهداف الحديقة تعريف النشء وطلاب المدارس بالهوية والبيئة القطرية، من خلال عرض لأنواع من أشجار وحيوانات البيئة الصحراوية التي تتميّز بها دولة قطر؛ حيث تسعى بلدية الشحانية إلى التطوير وخدمة الأهالي بمنطقة الشيحانية وزيادة المسطحات الخضراء من الحدائق والمنتزهات بالمنطقة.
وتحتوي الحديقة الصحراوية، التي تم تخصيصها للعائلات، على مسطحات خضراء بمساحة كلية تتجاوز 13800 متر مربع، إلى جانب تزويدها بـ 62 من الأشجار البرية المتنوعة، مثل الغاف والسمر والسدر والعوسج والقرط. كما تضمّ ممشى مسافته 400 متر، وجلسات للشواء ومنطقة ألعاب مظلّلة للأطفال، ومنطقتين للتمارين الرياضية، وغير ذلك من المرافق الخدمية والترفيهية الأخرى.

عبد الله مقلد المريخي: خدمات الأمن بكل حديقة تحرص على التأكد من توافر الاشتراطات
أكد السيد عبد الله مقلد المريخي، عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة الخامسة والعشرين، أن الدائرة تضمّ حديقة القرمة، ومحمية الشوعة، وشاطئ صفا الطوق.
وكشف عضو المجلس البلدي عن افتتاح شاطئ الفركية اليوم، الذي يقع شرق مدينة الخور، ويضمّ جميع الخدمات، ومن بينها مسجد للنساء والرجال وحمامات ومظلات.
وقال المريخي: إدارة الحدائق -التابعة لوزارة البلدية والبيئة- توفّر خدمات متميزة بالحدائق؛ حيث يتوفّر بكل حديقة خدمات الأمن التي تحرص على التأكد من توافر الاشتراطات لكل زوار الحدائق، والتأكد من تحميل تطبيق «احتراز» وأنه باللون الأخضر، حرصاً على سلامة الزوار، إضافة إلى التأكد من تحقيق معايير التباعد الاجتماعي، والتأكد من إغلاق مناطق الألعاب، وغيرها من الأمور المحددة من قِبل الجهات المعنية.
وفي رسالة لزوار الحدائق، أضاف عضو المجلس البلدي عن الدائرة الخامسة والعشرين: «اليوم تبدأ المرحلة الثانية من الرفع التدريجي للقيود المفروضة للحدّ من انتشار فيروس كورونا «كوفيد - 19»، وحرص المواطن والمقيم مهم جداً في هذا الوقت، فالدولة كرّست جهوداً عظيمة من أجل سلامة السكان».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.