الأحد 19 ذو الحجة / 09 أغسطس 2020
08:31 ص بتوقيت الدوحة

فودافون قطر توقع اتفاقية شراكة مع مؤسسة "التعليم فوق الجميع" لدعم فرص التعليم

قنا

الإثنين، 29 يونيو 2020
فودافون قطر توقع اتفاقية شراكة مع مؤسسة "التعليم فوق الجميع" لدعم فرص التعليم
فودافون قطر توقع اتفاقية شراكة مع مؤسسة "التعليم فوق الجميع" لدعم فرص التعليم
وقعت شركة فودافون قطر اتفاقية شراكة جديدة مع مؤسسة /التعليم فوق الجميع/، لدعم جهود المؤسسة لاستمرار توفير فرص التعليم النوعي الجيد للأطفال والشباب المقيمين في قطر، غير الملتحقين بالمدارس، من خلال برنامجها /سويًّا/.
وبموجب الاتفاقية، التي تم توقيعها عبر تقنية الاتصال المرئي، ستوفر /فودافون قطر/ لتلاميذ مدرستي /السَّلم/ خدمات وحلول الاتصالات للوصول إلى أحدث أدوات التعلم عبر الإنترنت، ومواصلة دراستهم حتى خارج الفصول الدراسية، والمضي قدما في تعليمهم.
كما تفتح الاتفاقية المجال أمام /فودافون قطر/ لدعم حملات مؤسسة /التعليم فوق الجميع/ المستمرة في حملات التوعية وتوفير التدريب على السلامة الرقمية لطلاب مدرستي /السَّلم/ في إطار برنامج AmanTECH من فودافون، وتشجيع السلوك الرقمي المسؤول، والتوعية بالسلامة عبر الإنترنت.
وتعليقا على الاتفاقية، قال السيد خميس محمد النعيمي، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في /فودافون قطر/ إن الشركة تدرك دورها ومسؤوليتها في استخدام التكنولوجيا والاتصال لتحسين مستوى حياة الأشخاص بصفتها شركة تولي أهمية كبيرة لمسؤوليتها الاجتماعية.. مضيفا أن /فودافون قطر/ تؤمن بأن الأمل في مستقبل رقمي أفضل يجب أن يكون في متناول الجميع، مبديا التزام الشركة بضمان عدم ترك الأشخاص الأكثر ضعفا في الخلف خلال الرحلة نحو المستقبل. كما أكد أن الشركة يمكنها من خلال تقنياتها مساعدة هؤلاء الأطفال والشباب على المساهمة على قدم المساواة وبشكل كامل في المجتمع.
من جهته، أبدى السيد محمد سعد الكبيسي، مدير إدارة المشتريات والعمليات في مؤسسة /التعليم فوق الجميع/ التزام المؤسسة بحماية حق كل طفل في التعليم، حيث تعكس هذه الاتفاقية شراكة مثمرة /مع فودافون قطر/.. معربا عن تطلع المؤسسة بشدة إلى التعاون مع الشركة.
وأضاف أنه بفضل موارد فودافون قطر وخبرتها الرقمية، فإنه يمكن تعزيز برامج /التعليم فوق الجميع/ التي توفر الوصول إلى فرص تعليم نوعي جيد كعامل تمكين للتنمية البشرية على نطاق واسع.
وفي عام 2019 تم إنشاء مدرستي /السَّلم/ بالشراكة بين مؤسسة "التعليم فوق الجميع" ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ووزارة التعليم والتعليم العالي، في إطار برنامج /سويًّا/، بهدف تمكين جميع الأطفال المنقطعين عن الدراسة والذين يواجهون صعوبات في الحصول على فرص التعليم النوعي، من خلال توفير الدعم المالي والطاقة الاستيعابية، فضلا عن تسهيل إنشاء مؤسسات بديلة.
ومن خلال العمل بالتعاون مع منتدى رعاية باكستان وإدارة المدارس الفلسطينية، توفر مدرستا /السَّلم/ الأولى والثانية تعليما للطلاب الناطقين باللغة الإنجليزية واللغة العربية المنتمين إلى العائلات ذات الدخل المحدود.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.