الجمعة 07 صفر / 25 سبتمبر 2020
02:27 ص بتوقيت الدوحة

«القطرية» تسير أكثر من 270 رحلة إسبوعياً إلى أكثر من 45 وجهة عالمية

الدوحة - العرب

الإثنين، 22 يونيو 2020
الخطوط الجوية القطرية
الخطوط الجوية القطرية
تواصل الناقلة الوطنية لدولة قطر المحافظة على مكانتها كأكبر شركة طيران في العالم حالياً مع تسييرها لأكثر من 270 رحلة إسبوعياً إلى أكثر من 45 وجهة عالمية، حيث تواصل الخطوط الجوية القطرية إعادة بناء شبكة وجهاتها العالمية بشكل تدريجي مع استئناف رحلاتها خلال الأسبوع الماضي إلى الوجهات التالية:
بودابست (3 رحلات إسبوعياً إبتداءَ من 15 يونيو)
دار السلام (3 رحلات إسبوعياً إبتداءَ من 16 يونيو)
دكا (3 رحلات إسبوعياً إبتداءَ من 15 يونيو)
إسطنبول (رحلة يومياَ إبتداءَ من 13 يونيو)
نيويورك (رحلة يومياَ إبتداءَ من 22 يونيو حيث سيزداد عدد الرحلات الى 10 رحلات أسبوعياً اعتباراً من 2 يوليو)،
ومع تخفيف القيود المفروضة على السفر ودخول الدول حول العالم، شهدت الناقلة القطرية ارتفاعاً ملحوظاً في حجوزات الطيران وذلك لثقة المسافرين بالناقلة الوطنية لدولة قطر والتي ساعدت أكثر من 1.8 مليون مسافر في الخارج للعودة إلى بلدانهم خلال هذه الأزمة حين علّقت فيه العديد من شركات الطيران الاخرى عملياتها. وبالتزامن مع إرتفاع الطلب المتواصل للسفر زادت الناقلة القطرية من رحلاتها إلى:
أثينا (من 3 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)
دالاس فورت وورث (من 3 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)
دبلن (من 5 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)
إسلام أباد (رحلتين يومياً)
جاكرتا (من 4 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)
كراتشي (رحلتين يومياً)
لاهور (رحلتين يومياً)
ميلان (من 5 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)
روما (من 6 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)
سنغافورة (من ثلاث رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)
وتستمر الناقلة الوطنية لدولة قطر بتشّغيل رحلاتها اليومية الى العديد من الوجهات الرئيسية حول العالم منها: أمستردام، لندن - هيثرو، ميلبورن، سيؤول، سيدني، طوكيو و زيوريخ. كما توفر شبكة وجهات الناقلة القطرية للمسافرين الروابط الجوية الامثل للسفر الى وجهتهم النهائية.

وتبوأت الخطوط الجوية القطرية موقعاً ريادياً خلال هذه الأزمة بفضل جهودها الحثيثة للعودة بالمسافرين إلى بلدانهم بأمان وسلام، لا سيما عند المقارنة بشركات الطيران الأخرى التي علّقت تشغيل عملياتها.

وتواصل الناقلة القطرية تشغيل رحلاتها إلى شبكة متنوعة من الوجهات حول العالم، الأمر الذي دفع المسافرين إلى الثقة بالناقلة والاعتماد عليها. ومع حرصها على عدم انخفاض عدد الوجهات على شبكتها العالمية إلى أقل من 30 وجهة، تمكنت الخطوط الجوية القطرية من البقاء على اطلاع بآخر الإجراءات الدولية المطبقة في المطارات، مع تطبيق أحدث تدابير الأمان والسلامة والتنظيف والتعقيم سواءً على متن رحلاتها أو في مقر عملياتها مطار حمد الدولي الذي حاز مؤخراً على جائزة أفضل مطار في الشرق الأوسط للعام السادس على التوالي. للإطلاع على كامل تدابير الأمان والسلامة في مطار حمد الدولي وعلى متن الخطوط الجوية القطرية يرجى زيارة: qatarairways.com/RelyOnUs.

وأعلنت الخطوط الجوية القطرية مؤخراً عن تحديث سياستها التجارية من أجل منح المسافرين المزيد من المرونة والخيارات عند التخطيط لرحلاتهم. وسوف يحظى المسافرون بإمكانية تغيير تاريخ سفرهم لعدد غير محدود من المرات، كما سيتمكنون من تغيير وجهة السفر طالما أنها تبعد مسافة أقل من 5000 ميل من الوجهة الأصلية، وذلك بدون رسوم إضافية أو فروقات في أسعار التذاكر في حال استكمال السفر قبل تاريخ 31 ديسمبر 2020. وستطبّق الشروط والأحكام للتذاكر بعد هذا التاريخ. وستكون جميع تذاكر السفر التي تمّ حجزها للسفر حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020 صالحة لمدة عامين من تاريخ الإصدار. للاطلاع على الشروط والأحكام كاملة، يرجى زيارة: www.qatarairways.com/RelyOnUs.

ويحظى المسافرون مع الخطوط الجوية القطرية في مقاعد كيو سويت على درجة رجال الأعمال بالفرصة لتجربة الخصوصية في أبهى صورها مع إمكانية تحويل المقعد إلى جناح خاص والاستمتاع بواحة من الهدوء والراحة. كما يمكن للمسافرين الضغط على زر "عدم الإزعاج" الموجود في المقعد لتقليل التواصل مع طاقم الضيافة. وتتيح الناقلة القطرية هذه المقاعد إلى أكثر من 30 وجهة، بما في ذلك لندن وسيدني وسنغافورة ودالاس فورت وورث؛ مع خطط لإضافة المزيد من الوجهات خلال فصل الصيف.

وكثفت الخطوط الجوية القطرية من إجراءات السلامة على متن رحلاتها بهدف حماية الركاب وطواقم الطيران. وأجرت الناقلة الوطنية لدولة قطر حزمة من التعديلات على خدماتها، بما في ذلك ارتداء أفراد طاقم الضيافة العاملين على الرحلات لبدلة واقية، وتقديم الخدمات على الرحلات بشكل جديد يقلل من الاتصال بين الركاب والطاقم. وتطلب الناقلة القطرية من كافة المسافرين حالياً ارتداء قناع للوجه يغطي الفم والأنف على متن رحلاتها، وتدعو المسافرين إلى جلبه معهم لكي يكونوا متأكدين من مناسبته لهم.

وعزز مطار حمد الدولي من إجراءات التنظيف في أرجاء المطار الذي باشر المطار بتطبيق التباعد الاجتماعي في مختلف مرافقه. كما يتمّ تعقيم جميع الأماكن التي يمكن أن تُلمس من قِبل المسافرين كل 10 إلى 15 دقيقة. ويتم تنظيف كافة مرافق بوابات الصعود وحافلات نقل المسافرين بين البوابات والطائرات بعد كلّ رحلة. إضافة إلى ذلك، يتم توفير معقم اليدين في نقاط الفحص الأمني ومكتب الهجرة. وحاز مطار حمد الدولي مؤخراً على لقب ثالث أفضل مطار في العالم ضمن قائمة أفضل المطارات في العالم والتي ضمَّت 550 مطاراً، وذلك بحسب نتائج جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات 2020، بالإضافة إلى ذلك، فاز مطار حمد الدولي بجائزة "أفضل مطار في الشرق الأوسط" للعام السادس على التوالي، وجائزة "أفضل خدمة للموظفين في الشرق الأوسط" للعام الخامس على التوالي.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.