الأحد 19 ذو الحجة / 09 أغسطس 2020
09:17 ص بتوقيت الدوحة

17 يونيو.. 22 عاما على رحيل إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي

الدوحة - العرب

الأربعاء، 17 يونيو 2020
الشيخ محمد متولي الشعراوي
الشيخ محمد متولي الشعراوي
تحل اليوم، ذكرى وفاة الشيخ محمد متولي الشعراوي، الذي وافته المنية يوم22 صفر 1419 هـ، 17 يونيو 1998م.

ويعد الشيخ الشعراوي أحد أكبر الأئمة والدعاة الذين تعلق بهم المصريين بشدة، حيث اشتهر بحلقات تفسير القرآن الكريم التي حازت ولازالت محل إعجاب جموع المسلمين حول العالم. 

ولد الإمام الراحل في 5 أبريل عام 1911، بقرية دقادوس التابعة لمحافظة الدقهلية بدلتا مصر، وحفظ القرآن الكريم في الـ11 من عمره، والتحق بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري، وحصل على الابتدائية سنة 1923، ثم التحق بالمعهد الثانوي وحظي بمكانة خاصة بين زملائه، فاختاروه رئيساً لاتحاد الطلاب، ورئيساً لجمعية الأدباء بالزقازيق.

ولما أراد والده إلحاقه بالأزهر الشريف في العاصمة المصرية القاهرة رغب الشعراوي أن يبقى مع إخوته لزراعة الأرض، وأصر والده ودفع المصروفات واستأجر مسكنا، فما كان من الشيخ إلا أن اشترط شروطا تعجيزية على أبيه تتضمن مجموعة ضخمة من الكتب كان أكثرها من خارج المقرر، وفطن أبوه للحيلة وأجابه لطلبه ثم التحق بكلية اللغة العربية سنة 1937، وتخرج فيها 1940، وحصل على العالمية مع إجازة التدريس عام 1943، وعُيّن في المعهد الديني بطنطا، ثم في المعهد الديني بالزقازيق، ثم المعهد الديني بالإسكندرية، ثم انتقل إلى العمل في السعودية عام 1950 أستاذاً للشريعة بجامعة أم القرى.

وعاد الشيخ الجليل، رحمه الله، وتم تعيينه مديراً لمكتب شيخ الأزهر، الشيخ حسن مأمون، ثم سافر رئيسا لبعثة الأزهر إلى الجزائر، وظل هناك نحو 7 سنوات قضاها في التدريس وعاد في العام 1967، وعين مديراً لأوقاف محافظة الغربية، ثم وكيلاً للأزهر، ثم عاد ثانية إلى السعودية مدرساً في جامعة الملك عبد العزيز.

حصل الشعراوي على العديد من الأوسمة، منها وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى في 15 أبريل 1976 ومنح وسام الجمهورية من الطبقة الأولى عام 1983 وعام 1988، واختارته رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة عضوًا بالهيئة التأسيسية لمؤتمر الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية.

وللإمام للشعراوي قرابة الـ 70 مؤلفا عالج فيها مسائل شتى ولكن أبرزها خواطر الشعراوي والتي تعد تفسيرا كاملا للقرآن.

توفي الشيخ محمد متولي الشعراوي يوم 22 صفر 1419 هـ، 17 يونيو 1998م ودفن بمسقط رأسه بمحافظة الدقهلية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.