الجمعة 07 صفر / 25 سبتمبر 2020
02:10 ص بتوقيت الدوحة

نتائج تدقيق لجودة شبكات الاتصالات المتنقلة في قطر تظهر تحسن مستوياتها

الدوحة قنا

الثلاثاء، 16 يونيو 2020
. - هيئة تنظيم الاتصالات
. - هيئة تنظيم الاتصالات
أظهرت نتائج تدقيق شامل أجرته هيئة تنظيم الاتصالات، خلال الفترة من سبتمبر إلى ديسمبر 2019 حول جودة شبكات الاتصالات المتنقلة في دولة قطر، استمرار مقدمي خدمات الاتصالات في المحافظة على المستوى العالي في ضمان إمكانية الوصول إلى هذه الشبكات وموثوقيتها وسلامتها للمستهلكين، إلى جانب تحسن المستويات بشكل كبير من حيث الإنتاجية وجودة الخدمة بأفضل من العام الذي سبقه.

وقد نشرت الهيئة اليوم، ملخص نتائج التدقيق الشامل الذي تجريه سنويا بهدف التأكد من اتساق جودة خدمات الاتصالات وخدمة بيانات الإنترنت للخدمة المتنقلة مع مؤشرات الأداء الرئيسية المطلوب تقديمها للمستهلكين في دولة قطر من قبل مقدمي خدمات الاتصالات /أريد Ooredoo قطر/ و/فودافون قطر/، بما يتماشى مع معايير وشروط التراخيص الممنوحة من قبل الهيئة والإطار التنظيمي المعمول به.

وأكدت الهيئة أن هذا النوع من التدقيق السنوي يساعد في تقييم التحسينات التي طرأت على مستويات جودة خدمات الاتصالات المتنقلة المقدمة من مقدمي الخدمات في الدولة.

وأظهرت نتائج التدقيق فيما يتعلق بالمكالمات الصوتية أن نسبة إكمال المكالمة وصلت إلى 99 بالمائة، بينما بلغت نسبة محاولات الاتصال غير الناجحة 0.25 بالمائة، في حين حصلت جودة المكالمات الصوتية لـ90 بالمائة من العينات على معدل 3.5 من 5.

وفيما يتعلق بالرسائل النصية فقد بلغت نسبة الإرسال الناجح للرسائل 99 بالمائة وبلغ معدل زمن وصول الرسالة 2 ثانية.

وبخصوص بيانات الإنترنت فقد بلغ الحد الأقصى لسرعة التنزيل 280 ميغابت في الثانية، بينما بلغ الحد الأقصى لسرعة التحميل 60 ميغابت في الثانية، في حين وصلت نسبة نجاح تنزيل /صفحة ويب/ إلى 99 بالمائة.

وكانت هيئة تنظيم الاتصالات قد استخلصت هذه النتائج بناء على أكثر من 50 ألف عينة اختبار من جميع أنحاء دولة قطر.

وشملت منهجية التدقيق للعام الماضي عينات تم أخذ قياساتها في مناطق مختلفة من الدولة أثناء ساعات الذروة من أيام العمل، وشملت أيضا الطرق السريعة والمناطق الرئيسية المخصصة للمشاة، بالإضافة إلى العديد من الأماكن المغلقة.

ولإتمام عملية التدقيق، استخدمت الهيئة أنظمتها الخاصة بمراقبة الجودة، والتي تعتبر الأحدث على مستوى المنطقة، كما استخدمت أحدث إصدارات الأجهزة والهواتف الذكية للحصول على نتائج تعكس واقع حال تجربة مستهلكي خدمات الاتصالات في قطر.

وقال السيد محمد علي المناعي رئيس هيئة تنظيم الاتصالات، إن الهيئة أصدرت هذا التقرير بعد سلسلة من التحاليل والتحقق من جميع البيانات التي تم جمعها خلال فترة القياسات الميدانية، وبعد معالجتها ومناقشتها بشكل مستفيض مع مقدمي الخدمة.

وأوضح أن المستوى العالي في ضمان إمكانية الوصول إلى شبكات الاتصالات المتنقلة وموثوقيتها وسلامتها للمستهلكين من قبل مقدمي خدمات الاتصالات، إلى جانب تحسن المستويات بشكل كبير من حيث الإنتاجية وجودة الخدمة عن العام الذي سبقه كانت له نتيجة في المستوى العالي من أداء شبكات الاتصالات خلال هذا العام وخاصة خلال الفترة السابقة المرتبطة بفيروس كورونا /كوفيد - 19/.

وأشار المناعي إلى أن الهيئة تعمل منذ إنشائها عام 2014 على وضع الأدوات التنظيمية المناسبة لضمان تطوير شبكات الاتصالات الثابتة والمتنقلة وبنيتها التحتية على أعلى مستوى، بما يساهم في تعزيز تطوير قطاع الاتصالات وتوفر خدمات اتصالات ذات جودة عالية لجميع المستهلكين في دولة قطر.

وأضاف أنه لهذا تعمل الهيئة باستمرار على مراقبة التزام مقدمي الخدمة بمعايير وشروط التراخيص الممنوحة لهم والإطار التنظيمي المعمول به من قبل الهيئة، منوها في هذا الإطار بمقدمي خدمات الاتصالات على جهودهم في تبني استخدام التكنولوجيات الجديدة وتحديثهم المستمر لشبكاتهم لضمان تقديم خدمات اتصالات متقدمة وموثوقة وذات جودة عالية للمستهلكين في دولة قطر.

وأكدت هيئة تنظيم الاتصالات أن الغرض من نشر ملخص نتائج التدقيق الشامل لم يكن تحديد أفضل شبكة أو المقارنة بين مقدمي خدمات الاتصالات في دولة قطر، وأنه لا ينبغي استخدام نتائج التدقيق لأي غرض لا يخدم القيمة المطلوبة للتقرير، مثل الترويج لأفضل مقدم خدمة، أو اجتزاء التقرير في جزء منه أو أجزاء لاستخدامها بطريقة قد تسيء إلى مقدم خدمة آخر، أو استخدام نتائج التدقيق بطريقة قد تكون مضللة أو غير دقيقة بالمقارنة بنطاق التدقيق.

ويمكن الاطلاع على ملخص تقرير نتائج تدقيق جودة خدمات الاتصالات المتنقلة للعام 2019 من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة.

يشار إلى أن هيئة تنظيم الاتصالات تعمل حاليا على وضع إطار تنظيمي تطلعي خاص بجودة خدمات الاتصالات، حيث قامت في شهر يناير من العام الجاري بطرح استشارة عامة لتلقي آراء وتعليقات أصحاب المصلحة سواء من المستهلكين أو مقدمي خدمات الاتصالات، حول محتوى مسودة هذا الإطار التنظيمي الجديد، والذي يتضمن تفاصيل متعلقة بمنهجيات قياس جودة الخدمة ومؤشرات الأداء الرئيسية التي تتماشى مع أفضل الممارسات والمعايير العالمية.

كما تعمل الهيئة الآن على تقييم المقترحات التي تلقتها بهذا الشأن، حيث ستحل اللائحة التنظيمية المستقبلية محل التزامات الترخيص الحالي لمقدمي خدمات الاتصالات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.