الجمعة 07 صفر / 25 سبتمبر 2020
03:52 ص بتوقيت الدوحة

وزير الخارجية التركي: الدعوة لوقف إطلاق النار أو البيان المشترك بشأن ليبيا ولد ميتا

أنقرة- قنا

الخميس، 11 يونيو 2020
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو
انتقد السيد مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي، دعوة بعض أطراف الصراع في ليبيا لوقف إطلاق النار هناك، بوصفها "ليست واقعية ولا صادقة".
وقال أوغلو في تصريح لـ/قناة NTV/ التركية اليوم، إن "الدعوة لوقف إطلاق النار أو البيان المشترك بشأن ليبيا ولد ميتا بالنسبة لنا، وإنها دعوة ليست واقعية ولا صادقة"، في إشارة إلى مساع بهذا الاتجاه من اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر وبعض داعميه.
ورفض وزير الخارجية التركي استخدام بعض أطراف الصراع الليبي، اصطلاح "وقف إطلاق النار" قائلا إنه يستخدم قانونا بين طرفين متنازعين وشرعيين، "ولا يمكن إيقاف النار مع الإرهابيين والانقلابيين"، مشيرا في هذا الصدد إلى رفض حفتر وداعميه في وقت سابق، وثيقة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار.
وأكد أن الجانب الشرعي في ليبيا هو حكومة الوفاق الوطنية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة والعالم، وأن "حفتر خسر على الأرض عقب محاولة الانقلاب.. ولم يكن صادقا وأثبت بتصرفاته أنه لا مكان له في مستقبل ليبيا".
وكان الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق حقق مؤخرا انتصارات أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية للعاصمة /طرابلس/، ومدينة /ترهونة/، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة /الوطية/ الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.
وعلى صعيد آخر، دعا وزير الخارجية التركي، إلى تبني موقف إسلامي حازم والتحرك مع المجتمع الدولي ضد خطة الكيان الإسرائيلي لضم الأراضي الفلسطينية، قائلا "علينا أن نظهر موقفنا الحازم كأمة إسلامية، وأن نتحرك مع المجتمع الدولي".
وبين أن الكيان الإسرائيلي يجب أن يواجه رسالة قوية من المجتمع الدولي بأن عملية الضم ستكون لها ردة فعل لأنها تخالف القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.