الجمعة 14 صفر / 02 أكتوبر 2020
12:16 ص بتوقيت الدوحة

«أمان» ينظم دورات تدريبية افتراضية بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 09 يونيو 2020
مركز أمان عضوا باللجنة الاستشارية للمنظمة الدولية لحماية الطفل
مركز أمان عضوا باللجنة الاستشارية للمنظمة الدولية لحماية الطفل
ينظم مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي "أمان"، المنضوي تحت مظلة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، دورات تدريبية افتراضية بعنوان: /تعزيز المشاركة الفعالة للنساء - المنهج الحقوقي/، وذلك بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان.
وتستهدف هذه الدورات التدريبية الافتراضية التي تنظم خلال الفترة من 8 إلى 24 يونيو الجاري، منتسبي مركز /أمان/، تماشيا مع الإجراءات الاحترازية للدولة ضد جائحة فيروس كورونا /كوفيد - 19/.
وتقسم الدورات التدريبية المشاركين فيها إلى ثلاث مجموعات، كل منها تخضع لثلاث دورات تدريبية أساسية وهي: /المفاهيم العامة في مجال حقوق الإنسان والتزامات دولة قطر على المستوى الدولي والإقليمي/، و/حقوق المرأة وآليات الحماية/ ثم /فنون ومهارات كتابة التقارير/.
وتهدف هذه الدورات التدريبية إلى نشر ثقافة حقوق المرأة من ضمن حقوق الإنسان، وتعزيز المشاركة الكاملة والفعالة مع التركيز بشكل خاص على حالات العنف القائم على النوع الاجتماعي، بالإضافة إلى رفع قدرات العاملين والعاملات بالمركز، وتنمية قدراتهم من أجل ترسيخ النهج الشامل لحقوق الإنسان، والمساهمة في الحماية والتأهيل للحد من العنف والتصدع الأسري لسد احتياجات النساء القانونية والتعليمية.
وفي هذا السياق أبرزت السيدة مريم بنت علي المسند، المدير التنفيذي بالإنابة لمركز /أمان/، أن هذه الدورات التدريبية، هي إطار نظري عام لمختلف المعارف التي من شأنها تمكين المرأة من حقوقها وتعزيز آليات الحماية، كما أكدت على أهمية التعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان لطرح مثل هذه الدورات التدريبية التي تسهم في تطوير آليات العمل وتقديم الأفضل للفئات المستهدفة من النساء والأطفال.
من جانبه أكد السيد نزار عبدالقادر المدير التنفيذي لمعهد جنيف لحقوق الإنسان، أن المشروع المشترك مع مركز /أمان/ يأتي تجسيدا لخطة المعهد الإستراتيجية /2019 - 2021/ والمتمثلة في نشر ثقافة حقوق الإنسان بصفة عامة، وحقوق النساء والأطفال على وجه الخصوص.
كما أشار إلى أهمية التعاون المشترك مع مركز /أمان/، في تعزيز المشاركة الفعالة للنساء وتمكينهن في كافة المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.. مشيدا بالتزام المركز بتعزيز الحماية والتأهيل الاجتماعي للفئات المستهدفة للحد من العنف والتصدع الأسري.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.