الأحد 02 صفر / 20 سبتمبر 2020
02:33 م بتوقيت الدوحة

سدرة للطب يجري جراحة معقدة للمجاري الهوائية لطفلة مصابة بمرض نادر في الحلق

الدوحة- قنا

الإثنين، 08 يونيو 2020
سدرة للطب يجري جراحة معقدة للمجاري الهوائية لطفلة مصابة بمرض نادر في الحلق
سدرة للطب يجري جراحة معقدة للمجاري الهوائية لطفلة مصابة بمرض نادر في الحلق
كشف "سدرة للطب"، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، عن إجرائه عملية جراحية ناجحة لإعادة ترميم الحنجرة والقصبة الهوائية لطفلة ولدت مصابة بمرض نادر في الحلق.
وذكر بيان صحفي لسدرة للطب، أن الطفلة ولدت مصابة بوترة الحنجرة (نسيج شبكي في الحنجرة) وتضيق تحت المزمار، ويعني ذلك أن الجزء العلوي من القصبة الهوائية كان ضيقا جدا وكانت حنجرتها مغطاة بطبقة سميكة من نسيج شبكي الشكل مما يجعل عملية التنفس الطبيعية صعبة، وتعد هذه الحالة المرضية عيبا خلقيا نادرا يقدر معدل حدوثه بإصابة واحدة من بين كل مليون و400 ألف طفل.
وقال الدكتور فيصل عبدالقادر رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة في /سدرة للطب/ إن الطفلة المريضة نقلت إلى /سدرة للطب/ في أواخر عام 2019 وكان من المهم الحصول على صورة كاملة لحالتها لأجل التخطيط لبرنامج الرعاية الصحيح، حيث من الوارد في بعض الأحيان التشخيص الخاطئ لوترة الحنجرة باعتبارها حالة ربو، إضافة إلى أن أعراض التنفس الخشن وضيق التنفس متشابهة بشكل كبير، ودون تدخل فوري فستكون سالكية مجاريها الهوائية في خطر.
وقد اشتركت في تقديم الرعاية متعددة التخصصات للطفلة، خبرات من تخصصات مختلفة شملت تخصصات الأنف والأذن والحنجرة، وجراحة الرأس والعنق، وتخدير الأطفال، ووحدة العناية المركزة للأطفال، وعلاج النطق واللغة، وخدمات حياة الأطفال.
وتعد جراحة إعادة ترميم الحنجرة والقصبة الهوائية طريقة ممارسة مثالية وتستخدم من قبل أفضل مستشفيات الأطفال الرائدة حول العالم، كما أنها طريقة آمنة ومستقرة وبديل مناسب لعملية تسليك القصبات الهوائية المسدودة دون الحاجة إلى عملية فغر القصبة الهوائية.
من جهته، قال الدكتور خالد خليفة بشيش طبيب معالج أول في وحدة العناية المركزة للأطفال بسدرة للطب، إن سدرة أسس برنامجا عالمي المستوى لرعاية الحالات الحرجة لضمان الحفاظ على سلامة المرضى الصغار في بيئة مصممة لتعزيز الشفاء حيث ربما لا يلاحظ الكثير من الأشخاص أن عملية التنبيب في وحدة العناية المركزة للأطفال تنطوي على مزيد من الصعوبة وتأتي مصحوبة بدرجة عالية من الخطر مقارنة بغرفة العمليات.
وفي الأسابيع التالية للجراحة، أجرى الفريق متعدد التخصصات فحوصات تنظير منتظمة إلى جانب إجراء تصوير فلوري بالفيديو لفحص المجاري الهوائية للطفلة لمعرفة قدرتها على البلع بينما قام اختصاصي معالجة النطق واللغة كذلك بتقييم حالتها وتلقت خطة رعاية للمرضى الخارجيين لضمان تعافيها التام.
أما الدكتور منصور علي رئيس قسم جراحة الأطفال في /سدرة للطب/ فقال إنها المرة الأولى التي تتم فيها معالجة الحالة في دولة قطر دون الحاجة إلى عملية فغر للقصبة الهوائية، وذلك بفضل الخبرة المتخصصة في /سدرة للطب/ من الجراحة إلى تخدير الأطفال مرورا بوحدة العناية المركزة للأطفال وخدمات حياة الأطفال.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.