الخميس 25 ذو القعدة / 16 يوليو 2020
06:48 ص بتوقيت الدوحة

«المكتبة الوطنية» تُكسب الأطفال مهارات القراءة عبر الحكايات

الدوحة - العرب

الأحد، 07 يونيو 2020
«المكتبة الوطنية» تُكسب الأطفال مهارات القراءة عبر الحكايات
«المكتبة الوطنية» تُكسب الأطفال مهارات القراءة عبر الحكايات
أدخلت مكتبة قطر الوطنية بهجة سرد الحكايات والقصص في منازل عشرات الآلاف من الأطفال مؤخراً، بالتعاون مع عدد من المؤسسات التعليمية والترفيهية المحلية، حيث استطاعت الوصول للأطفال في جميع أنحاء البلاد من خلال الشراكة مع قناة براعم للأطفال، والمؤسسات التعليمية القطرية مثل كيدزانيا، وكتاتيب، ومكتبة، وبرنامج الجيل المبهر التابع للجنة العليا للمشاريع والإرث، وبمساعدة وسائط التواصل الاجتماعي لكل منها، للاستمرار في تعزيز ثقافة القراءة واكتساب المعرفة رغم الأوضاع الراهنة.
وقام موظفو مكتبة الأطفال ببثّ قصص حية ومسجلة للأطفال من جميع الأعمار، وقرأ على سبيل المثال إبراهيم البشري من مكتبة الأطفال القصص والحكايات للصغار أيام الأحد، والثلاثاء، والخميس عبر بث حي عبر موقع «فيس بوك» و»إنستجرام» الخاص بكيدزانيا الدوحة طوال شهر رمضان، كان آخرها قراءته بأسلوبه الشيق لحكاية «الأسد والفأر» ليعسوب باللغتين العربية والإنجليزية.
وقالت السيدة مرام المحمود رئيس مكتبة الأطفال: «تزايدت أهمية دور التعليم والتعلّم عبر الإنترنت، إلا أن الإغلاق العام أتاح لاختصاصيي المكتبات فرصة فريدة من نوعها لاستحضار سحر السرد القصصي للأطفال عبر المنصّات الإلكترونية».
وأضافت: أصاب القلق أولياء الأمور طوال شهر رمضان حول سُبل التوفيق بين دورهم الجديد كمدرسين ومدرسات بدوام كامل، ومسؤولياتهم العائلية المعتادة، وأزحنا عنهم علة قلقهم من خلال توفير وسائل جديدة تضفي الحيوية والبهجة على الحكايات والقصص من خلال منصّات وسائل التواصل الاجتماعي، وبالشراكة مع مجموعة متنوعة من الجهات ذات الصلة في جميع أنحاء قطر، وهمتنا إنشاء واستدامة فضاءات تعليمية موثوقة، وتطوير برامج مبتكرة للأطفال باستخدام كل من التكنولوجيا والثقافة كأدوات التعلم الرئيسية لدينا».
وأعربت عن أملها في مضاعفة هذه الشراكات الجديدة لتوفير مجموعة متزايدة من المعارف والآداب عبر الإنترنت للأطفال في قطر بشكل يفوق كل ما سبق.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.