الجمعة 17 ذو الحجة / 07 أغسطس 2020
06:29 ص بتوقيت الدوحة

مدير إدارة التطوير بالاتحاد قال إن الاحترازات ستحمي الجميع

فهد ثاني: التجهيزات متكاملة لاستئناف دوري النجوم

معتصم عيدروس

الأربعاء، 27 مايو 2020
فهد ثاني: التجهيزات متكاملة لاستئناف دوري النجوم
فهد ثاني: التجهيزات متكاملة لاستئناف دوري النجوم
أكد فهد ثاني مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم، أن القرارات التي صدرت باستئناف النشاط الكروي يوم 24 يوليو المقبل لاستكمال دوري نجوم QNB، والاحترازات التي تم وضعها تهدف إلى حماية الجميع من لاعبين وإداريين وحكام وغيرهم، وقد تم إعدادها بواسطة المسؤولين في الاتحاد ومؤسسة دوري نجوم قطر، وبمشاركة الجهات المسؤولة في الدولة.
قال فهد ثاني، إن الاجتماع الذي عقده يوم السبت الماضي، مع التونسي بلحسن ملوش المستشار الفني للاتحاد الدولي لكرة القدم، يندرج ضمن سلسلة اجتماعات الأخير مع مديري إدارات التطوير باتحادات غرب آسيا، والتي درج «الفيفا» على عقدها بين الفينة والأخرى، للوقوف على أحوال الاتحادات، وتركز الاجتماع الأخير على الخطوات التي قام بها الاتحاد القطري لكرة القدم من أجل استئناف النشاط الكروي مرة أخرى بعد توقفه الحالي الذي امتد منذ منتصف شهر مارس الماضي، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، موضحاً أنه قام بتنوير مستشار «الفيفا» بالإجراءات التي اتخذت من قبل الاتحاد القطري لاستئناف الدوري، بعد تحديد 24 يوليو المقبل موعداً لانطلاقه، وتم تعريفه بكل التجهيزات الاحترازية التي قامت قطر بإعدادها من خلال البروتوكول الطبي، الذي سيلتزم به الجميع خلال الفترة المقبلة.
وقال فهد ثاني، إنهم قاموا بتقديم التقارير ورؤيتهم للسيناريو الذي تم وضعه لأجل عودة المنافسات، مع التأكيد على أن الاتحاد الدولي لكرة القدم قدم خارطة طريق احتوت بعض الإجراءات المؤقتة، مثل التغييرات الخمسة التي يمكن أن تستفيد منها الأندية في المباريات، وكشف أنهم قد أفادوا المستشار الفني بالموعد الذي قام الاتحاد بتحديده لانطلاقة التدريبات وإجراء الفحوصات الطبية على اللاعبين وغيرهم ممن سيتواجدون في الملاعب، بالتنسيق مع كل الجهات المسؤولة في الدولة، وأن الهدف الأساسي هو توفير البيئة الملائمة للاعبين والأندية بشكل عام، لممارسة النشاط في هذا الظرف الحساس.
وكشف فهد ثاني أن «الفيفا» اطلع كذلك على خطط الاتحادات الوطنية بعيدة المدى، وتطرق الحديث إلى الطرق الفنية والتكتيكية التي تقوم بها منظومة كرة القدم في مختلف الاتحادات، ومنها الاتحاد القطري الذي قدم رؤيته وتصوره، خاصة فيما يتعلق بجانب الفئات السنية، والخطوات التي اتخذت من قبلهم وتم الاهتمام بها.
وأوضح ثاني أن مستشار «الفيفا» قد أشاد بخطوات الاتحاد القطري من أجل العودة، والإجراءات التي اتخذها لاستئناف النشاط، وتحديد مواعيد التدريبات والفحوصات الطبية التي سيتم إجراؤها على الجميع، بهدف توفير الجاهزية الكاملة للبيئة، من أجل تركيز اللاعبين على العمل لاستكمال الموسم الكروي، والتي تؤكد حرص المسؤولين في المنظومة على سلامة الجميع، ونوه بأن قطر أصبحت نقطة انطلاق عالمية بالنسبة لـ «الفيفا» صوب الرقي بكرة القدم، والدليل على ذلك سعيها الدائم للتواجد في قطر، وإقامة الدورات وورش العمل، وذلك بسبب توفر البنية التحتية والإمكانات التي تسخّرها الدولة لتحقيق هذه الأهداف، وكذلك لسهولة الوصول إلى دولة قطر باعتبارها تتمتع بموقع وسط، وأيضاً كونها الدولة التي تستضيف بطولة كأس العالم المقبلة لكرة القدم في 2022.
وحول رؤيته الفنية عن الفترة المقبلة، قال فهد ثاني، إن التوقف الحالي يعتبر صعباً لأنه امتد لفترة طويلة، وهو ما يفقد اللاعبين كثيراً من إمكاناتهم الفنية والبدنية، ولكن هناك فترة كافية لاستعادتها قبل عودة الدوري، وهو ما يجعلهم متفائلين بأن اللاعبين سيكونون في قمة الجاهزية عند العودة في الجولات الخمس المتبقية من عمر الدوري.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.