الجمعة 17 ذو الحجة / 07 أغسطس 2020
06:44 ص بتوقيت الدوحة

في ندوة نظمتها عبر «مايكروسوفت تيمز» بالتعاون مع «اليونيسيف»

«التنمية» توعّي بأهمية الحوار الأسري خلال «كورونا»

محمود مختار

الثلاثاء، 26 مايو 2020
«التنمية» توعّي بأهمية الحوار الأسري خلال «كورونا»
«التنمية» توعّي بأهمية الحوار الأسري خلال «كورونا»
عقدت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، متمثلة في إدارة شؤون الأسرة، مؤخراً، ملتقى الحوار الأسري خلال أزمة «كورونا»، احتفالاً بمناسبة يوم الأسرة العالمي، وذلك عبر برنامج «مايكروسوفت تيمز». وذكرت الوزارة، في بيان لها، أن هذه الندوة تأتي حرصاً من الوزارة على أهمية الحوار الأسري الذي يُعتبر مفتاح العلاقات الطيبة بين الزوجين من جهة، وبين أفراد الأسرة من جهة أخرى، وكما يُعدّ عاملاً رئيسياً في تربية الأطفال بصورة إيجابية. وجاء الملتقى بالتعاون مع معهد الدوحة الدولي للأسرة ومنظمة اليونيسيف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بمشاركة نخبة من المحاضرين، وهم الأستاذة نجاة دهام العبدالله، مدير إدارة شؤون الأسرة بالوزارة، والدكتور خالد أحمد عبدالجبار، استشاري الطب النفسي واختصاصي العلاج المعرفي والسلوكي بالوزارة، والدكتورة شريفة نعمان العمادي، المدير التنفيذي لمعهد الدوحة الدولي للأسرة، والأستاذة ساجدة عطاري، اختصاصية حماية الطفل وتنمية الطفولة المبكرة بمكتب «اليونيسيف» بالأردن. وهدفت الوزارة من هذا البثّ إلى تعزيز أهمية الحفاظ على جودة التواصل بين أفراد الأسرة بصورة دائمة، ولبناء الثقة القوية بينهم، والتنويه على أهمية تفهّم إحباطات أفراد الأسرة، والمشاعر السلبية الأخرى التي قد يشعر بها أحدهم، وكيفية التعاطف معها، ومساعدته على تجاوزها؛ بالإضافة إلى ترسيخ مبدأ الحوار الفعّال بين الوالدين ليكونا قدوة للأبناء.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.