الخميس 05 شوال / 28 مايو 2020
03:07 م بتوقيت الدوحة

د. يوسف المسلماني لـ «المسافة الاجتماعية»:

الالتزام بالإجراءات الاحترازية يحدّ من تفشّي «كورونا» في العيد

محمود مختار

الأحد، 24 مايو 2020
الالتزام بالإجراءات الاحترازية يحدّ 
من تفشّي «كورونا» في العيد
الالتزام بالإجراءات الاحترازية يحدّ من تفشّي «كورونا» في العيد
أعرب الدكتور يوسف المسلماني، المدير الطبي لمستشفى حمد العام، عن شعوره بالفخر والاعتزاز؛ لأنه جزء من الجيش الأبيض الذي قدّم خدمات جليلة في مواجهة فيروس كورونا «كوفيد - 19»، وأكد أن مؤسسة حمد الطبية وفّرت عشرات الآلاف من الأسرّة خلال جائحة «كورونا»، إلى جانب زيادة أوقات عمل مقدّمي الرعاية الصحية في هذا الوقت.
وأضاف، خلال مداخلته ببرنامج «المسافة الاجتماعية» عبر تلفزيون قطر، مساء أمس، أن الكوارد الطبية تقدّم كل ما لديها لحماية أهل قطر رغم الضغوطات الشديدة التي يواجهونها، فهم خط الدفاع الأول؛ لافتاً إلى تعديل مواعيد عمل الكوادر الطبية كافة من 8 - 12 ساعة.
وأوضح أنه كلما زادت مدة الفيروس زاد الطغط على هذه الكوادر، وكلما قلّت مدة الوباء كانت في صالح المنظومة الصحية والمجتمع بشكل عام.
حول مرحلة الذورة التي تمرّ بها البلاد، أوضح الدكتور المسلماني أن مرحلة الذروة هي التي يصل فيها أعداد المرضى إلى أعلى رقم في البلد، وأكد أن هذا الأمر يعتمد على عدد السكان والتزام الجمهور بالتعليمات والإجراءات التي تتبعها الدولة لمكافحة الفيروس، لافتاً إلى أن الالتزام يحدّ من انتشار الفيروس في العيد، وأن ذورة الفيروس قد تستمر لمدة 3 أسابيع ثم تبدأ في التراجع تدريجياً. وأكد أن الجمهور هو من يحدّد هذه الفترة فإذا التزم تراجعت فترة الذروة.
وقال: «إذا خالف الناس التعليمات والإجراءات الاحترازية في عيد الفطر، سوف يظهر التأثير سلبياً خلال أسبوعين، وسوف تستمر مرحلة الذروة إلى شهر تقريباً أو أكثر».
وأضاف: «عدد المرضى سوف يزيد، ومعظم الأسرّة بالمستشفيات سوف تمتلئ، وكذلك الضغط الشديد على أسرّة العناية المركزة»، مشدداً على أن أفراد المجتمع هم من يمتلكون انتهاء مرحلة الذروة والوباء.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.