الأحد 08 شوال / 31 مايو 2020
07:18 ص بتوقيت الدوحة

أكد أن قطر اتخذت إجراءات احترازية أثبتت جدواها

خبير بجامعة حمد: التباعد ضرورة للحد من تفشي «كوفيد - 19»

الدوحة - العرب

الأحد، 24 مايو 2020
خبير بجامعة حمد: التباعد ضرورة للحد من تفشي «كوفيد - 19»
خبير بجامعة حمد: التباعد ضرورة للحد من تفشي «كوفيد - 19»
أكد الدكتور محمد مدثر علي، باحث أول في مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة، التابع لكلية الدراسات الإسلامية في جامعة حمد بن خليفة، أن الإجراءات التي اتخذتها دولة قطر لضمان سلامة المواطنين والمقيمين في مواجهة فيروس
كورونا «كوفيد - 19» أثبتت فعاليتها بما لا يدع مجالاً للشك.
وقال: «يتيح لنا عيد الفطر المبارك فرصة مثالية للانشغال بترجمة الدروس المستفادة خلال شهر رمضان المبارك بوعي إلى نمط حياة ما بعد رمضان، منوهاً بأنه ليست هناك مناسبة أفضل للبدء في القيام بذلك من العيد نفسه. وبعد قضاء شهر كامل من الارتقاء الروحي ومراقبة الله، لا ينبغي أن يشكل هذا الأمر تحدياً كبيراً».
وأوضح أن هناك جوانب مرتبطة بالعيد لا يتعين تغييرها، سواء كنا نواجه فيروس كورونا أم لا، مثل شراء ملابس جديدة، لافتا إلى أن صلاة العيد يمكن أن تُؤدى على انفراد، وأن العيد يوفر فرصة للتواصل مع العائلة الكبيرة والأصدقاء للاحتفال بهذه المناسبة السعيدة.
وأوضح أنه بعد إعلان الحكومة عن فرض تدابير محددة لتعزيز التباعد الاجتماعي خلال فترة العيد، سوف يستمر العمل بإجراءات منع التجمعات العامة والاجتماعية، منوهاً بأن التكنولوجيا سوف تكون مفيدة للغاية بالنسبة لنا في هذا الوضع. داعياً إلى البقاء في المنزل، ومشاركة الأبناء تجاربهم في العيد، من خلال الرسائل، والصور، ومكالمات الفيديو مع الآخرين.
وأكد الدكتور مدثر، وهو حاصل على درجة الدكتوراه في مقارنة الأديان من الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد، أن العيد هبة من الله للمسلمين. وقد ورد عن رسولنا الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- أنه قال إن لكل أمة أعيادها، وأن للأمة الإسلامية عيدين هما عيد الفطر وعيد الأضحى.
وقال: «بعد أن أمضينا شهراً كاملاً في ممارسة ضبط النفس، وقياس توجهاتنا الروحية وعلاقتنا مع الله -عز وجل- ومخلوقاته، أتاح لنا الله تعالى في علاه فرصة رائعة للاحتفال بالعيد شكراً له على ما أسبغ به علينا من نعمة الصيام والقيام، وعلى ما وفقنا إليه من طاعات».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.