الأربعاء 11 شوال / 03 يونيو 2020
02:13 ص بتوقيت الدوحة

إيران ودول أوروبية تخفّف تدابير «كورونا»

الاناضول

الأحد، 24 مايو 2020
إيران ودول أوروبية تخفّف تدابير «كورونا»
إيران ودول أوروبية تخفّف تدابير «كورونا»
تواصل دول أوروبية تخفيف تدابير مكافحة فيروس «كورونا»، والسماح تدريجياً بعودة الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.
من جانبه، قال رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانتشيث أمس السبت، إن بلاده ستعيد فتح السياحة الدولية اعتباراً من يوليو، وبدأت إسبانيا الخروج تدريجياً من إجراءات عزل عام، وُصفت بأنها من بين الأشد صرامة في أوروبا منذ تطبيقها في 14 مارس.
فيما قالت وزارة الداخلية الفرنسية، إن فرنسا ستسمح باستئناف التجمعات الدينية بعد تعليق استمر شهرين نتيجة تفشي مرض «كوفيد - 19»، ولكنها قالت إن على المصلّين وضع كمامات، وأضافت الوزارة في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، أنها ستصدر مرسوماً يحدّد القواعد الجديدة للتجمعات الدينية. وأعلن وزير صحة تشيكيا آدم فوتيتش، في بيان أمس السبت، أن بلاده ستلغي فرض ارتداء الكمامات مع نهاية يونيو المقبل، كما شهدت البلاد مساء السبت، استئناف أنشطة دوري كرة القدم، فيما تنطلق رحلات القطار الدولية من وإلى تشيكيا اعتباراً من غدٍ الاثنين.
ووفق آخر حصيلة، بلغت إصابات «كورونا» في تشيكيا 8 آلاف و820، توفي منهم 312، بينما تعافى 6 آلاف و26.
وفي بولندا، أعلنت وزارة الصحة في بيان، أنها ستسمح بتنظيم حفلات الزفاف، شرط الالتزام بتدابير الوقاية، وألا يفوق عدد الحاضرين 50 شخصاً.
وبلغت إصابات «كورونا» في بولندا 20 ألفاً و838، توفي منهم 990، فيما تعافى 8 آلاف و977.
أما في الجبل الأسود، فقالت المسؤولة الصحية فيشنا ميرانوفيتش، إن بلادها هي الوحيدة التي لم تسجل أي إصابة بالفيروس في دور رعاية المسنين، وأوضحت ميرانوفيتش في تصريحات للصحافيين، أن الجبل الأسود هو آخر بلد وصله «كورونا» في القارة الأوروبية.
من جهة أخرى، لم تسجل كرواتيا أي إصابة أو وفاة جراء الفيروس، خلال الساعات الـ 24 الماضية، وبلغت حصيلة الإصابات في البلاد ألفين و243، توفي منهم 99، فيما تعافى ألفان و23.
وفي صربيا، أعلنت الحكومة في بيان، بدء إجراء فحوصات الكشف عن «كورونا» بناء على رغبة المواطنين، مقابل 52 يورو، وبلغت إصابات «كورونا» في صربيا 11 ألفاً و92، توفي منهم 238، فيما تعافى 5 آلاف و699.
وفي إيران، أعلنت السلطات السبت، تخفيفاً جديداً للتدابير المتخذة لاحتواء «كوفيد - 19»، وأكدت سيطرتها على الوباء في نحو ثلث محافظات البلاد، وقال الرئيس حسن روحاني خلال خطاب متلفز، إن 10 من بين 31 محافظة في إيران صارت في مرحلة الاحتواء لفيروس «كورونا» المستجد، من دون أن يسمّيها، وبدأت الجمهورية الإسلامية منذ أبريل خطة لاستئناف النشاط الطبيعي تدريجياً.
ووفقاً لروحاني، سيعود جميع الموظفين الذين يعملون من المنزل إلى أماكن عملهم اعتباراً من 30 مايو، وأعلن الرئيس أيضاً إعادة فتح المتاحف والمواقع التاريخية اعتباراً من الثلاثاء، كما أكد أن السلطات تدرس إعادة فتح المزارات الدينية المغلقة منذ شهرين، اعتباراً من الثلاثاء أيضاً «أي عقب عطلة عيد الفطر يومي الأحد والاثنين».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.