الخميس 05 شوال / 28 مايو 2020
11:39 ص بتوقيت الدوحة

لماذا استولى بشار على أصول ابن خاله رامي مخلوف؟

ترجمة - العرب

الأحد، 24 مايو 2020
لماذا استولى بشار على أصول ابن خاله رامي مخلوف؟
لماذا استولى بشار على أصول ابن خاله رامي مخلوف؟
قالت مجلة «فورين بوليسي» الأميركية، إن الخلاف العائلي المتعمق في عائلة الأسد يظهر ضغوطاً شديدة على رئيس النظام السوري بشار الأسد، مشيرة إلى أن إعلان رامي مخلوف -وهو أغنى رجل أعمال سوري- هذا الأسبوع، أن النظام بقيادة ابن عمه بشار استولى على أصوله، هو التصعيد الأخير في نزاع علني نادر في أسرة تحكم سوريا لما يقرب من 50 عاماً.
ونقلت المجلة عن روبرت فورد، الذي عمل سفيراً للولايات المتحدة في سوريا، وهو الآن زميل أقدم في معهد الشرق الأوسط ومعهد جاكسون للشؤون العالمية في جامعة ييل، قوله: «بصراحة لو لم يكن مخلوف جزءاً من العائلة، لربما كان مصيره الموت».
وقالت المجلة، إنه من المعتقد أن مخلوف كان يسيطر على حوالي 60 % من الاقتصاد السوري قبل الحرب، وقد وُصف في برقية وزارة الخارجية الأميركية لعام 2008 بأنه «رمز الفساد في سوريا»، مشيرة إلى أنه خلال الصراع كان الداعم المالي الرئيسي للنظام، وكان متورطاً في النفط والبناء، لكن ملكيته لأكبر شبكة خلوية في سوريا «سيريتل» هي التي وضعته على الأرجح في مرمى النظام.
وأشارت المجلة إلى وجود تكهنات كثيرة حول سبب الخلاف، منها أن روسيا -التي حولت مسار الحرب في سوريا لصالح النظام عندما تدخلت في عام 2015- تشعر بالإحباط الآن من سوء إدارة الأسد للاقتصاد، كما أن الحرب السورية أصبحت مستنقعاً لها، لكن مع ذلك تنفر موسكو من تغيير النظام لعدم وجود خليفة واضح.
ونقلت عن فورد قوله: «الاقتصاد السوري متعثر بعد أن ضربته سنوات من الحرب والعقوبات الاقتصادية، وانخفضت قيمة الليرة السورية بشكل كبير منذ بداية العام، وفي السنوات الأخيرة، بدأ الأسد في جمع المدفوعات من رجال الأعمال الأغنياء كنوع من الضرائب، لكن مخلوف كان متردداً بشكل متزايد في الدفع».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.