الإثنين 02 شوال / 25 مايو 2020
04:51 ص بتوقيت الدوحة

تزامناً مع فحص اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية

ورش عمل الدوري 8 و9 أغسطس

الدوحة - العرب

الأحد، 24 مايو 2020
ورش عمل الدوري 8 و9 أغسطس
ورش عمل الدوري 8 و9 أغسطس
كشفت مصادر وثيقة أن ورش العمل التي سيقيمها اتحاد كرة القدم ومؤسسة دوري نجوم قطر، للاعبين، استعداداً لاستئناف النشاط الكروي، قد حُدّد لها يوما 8 و9 يونيو المقبل.
وتُعتبر هذه الورش من ضمن البروتوكول الموضوع ضمن خارطة طريق الموسم الكروي الحالي، الذي قرّر الاتحاد عودته لاستكمال المنافسات بداية من 24 يوليو وحتى 26 أغسطس المقبلين، بعد الإيقاف القسري الذي تعرضه له المنافسات بسبب انتشار جائحة فيروس «كورونا» منذ منتصف مارس الماضي.
وتكتسب الورش التي ستتزامن مع إجراء الفحوصات الطبية الخاصة بفيروس «كورونا» بحضور كل اللاعبين والأجهزة الفنية الفنية والإدارية أهمية كبيرة جداً، باعتبارها ستناقش الضوابط الواجب اتّباعها خلال الفترة المقبلة، منذ بدء التدريبات الرسمية يوم 10 يونيو وحتى ختام الموسم يوم 26 أغسطس.
وتشمل الورشة الإجراءات الوقائية وكيفية التعامل في التدريبات، والتي يُنتظر أن تنطلق في البداية بمجموعات صغيرة داخل الملعب، وبما يضمن التباعد المطلوب بين اللاعبين، وهذه الفترة يمكن أن تستمر لمدة أسبوعين، وبعدها تدخل الأندية في التدريبات الجماعية والتي تشمل كل الوحدات المطلوبة، الفنية والبدنية، حتى يكون اللاعبون في قمة الجاهزية لخوض المباريات. والتي سيكون لها ضوابط خاصة فيما يخصّ المصافحة وتغيير طريقة الاحتفال بتسجيل الأهداف، وكل ما يضمن التباعد الاجتماعي بين اللاعبين داخل الملعب وخارجه.
وكذلك طريقة دخول اللاعبين إلى الملعب قبل المباريات؛ حيث سيدخل كل فريق وحده، ويتوقّع أن تحدّد مؤسسة دوري نجوم قطر واتحاد الكرة، عقوبات مغلّظة لكل من يخلّ بهذه التعليمات سوى من اللاعبين أم الإداريين.
وتفرض إقامة المباريات في ظل انتشار فيروس «كورونا» ضوابط مختلفة، يُنتظر أن يتم العمل بها تحت إشراف تام لوزارة الصحة العامة، تبدأ من إقامة اللاعبين في الفنادق وخلال التدريبات وأثناء المباريات، ويستمر هذا الوضع حتى نهاية الموسم، ستتم خلالها مراقبة اللاعبين والفنيين والإداريين رقابة لصيقة وتُجرى لهم الفحوصات الدورية للتأكد من عدم إصابة أي شخص بفيروس «كورونا»، وتحديد الخطوات التي يتم العمل بها في حالة الاشتباه في أي حالة، ومنها العزل التام للشخص المصاب ومخالطيه.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.