الأربعاء 11 شوال / 03 يونيو 2020
03:52 ص بتوقيت الدوحة

المصلّون يعودون إلى مساجد غزة.. والحزن يخيّم على «الأقصى»

وكالات

السبت، 23 مايو 2020
المصلّون يعودون إلى مساجد غزة..
المصلّون يعودون إلى مساجد غزة..
اقتصرت صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة على عدد محدود من المصلين، في أجواء حزينة، بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا.
بينما أدى فلسطينيون في قطاع غزة صلاة الجمعة داخل المساجد بعد توقفها منذ شهرين، وسط إجراءات وقائية لمنع تفشي الوباء.
وأفاد مراسل وكالة «الأناضول» للأنباء بأن آلاف الفلسطينيين أدوا صلاة الجمعة داخل مساجد القطاع، ضمن إجراءات وقائية مشددة، شملت: توزيع كمامات طبية على المصلين، وإلزامهم بإحضار سجادات شخصية للصلاة.
كما تباعد المصلون داخل المساجد، وأشرفت طواقم تتبع لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة على تعقيم المصلين قبل الدخول للمسجد، ولم تتجاوز خطبة الجمعة العشر دقائق.
وفي حديث لـ «الأناضول»، قال الخطيب وائل الزرد -بعد إلقاء الخطبة في أحد مساجد مدينة غزة- إن «صلاة الجمعة فرض عين على كل مسلم، وعقدها بهذه الصورة ضرورة شرعية».
وأضاف الزرد أن «وزارة الأوقاف لم تتخذ هذه الخطوة إلا بعد دراسة عميقة، وتشاور موسع مع أهل الدين، والجهات المختصة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.