الإثنين 02 شوال / 25 مايو 2020
04:53 ص بتوقيت الدوحة

"ناقلات" تباشر المرحلة الثانية من عملية استلام إدارة وتشغيل أسطولها من شركة شل

قنا

السبت، 16 مايو 2020
"ناقلات" تباشر المرحلة الثانية من عملية استلام إدارة وتشغيل أسطولها من شركة شل
"ناقلات" تباشر المرحلة الثانية من عملية استلام إدارة وتشغيل أسطولها من شركة شل
 أعلنت شركة قطر لنقل الغاز المحدودة (ناقلات) اليوم عن بدء المرحلة الثانية من تنفيذ اتفاقية تسلم الإدارة الفنية والتشغيلية لأسطولها من شركة "شل إنترناشونال للتجارة والشحن المحدودة" (شل)، حيث باشرت باستلام إدارة سفينة "المايدة" لنقل الغاز الطبيعي المسال من طراز كيو ماكس وهي السفينة الأولى ضمن المرحلة الثانية من اتفاقية النقل التدريجي لإدارة السفن بين الشركتين.
وأفادت ناقلات بأن شركة "ناقلات للشحن قطر المحدودة" التابعة لها سوف تتولى الإدارة الفنية للسفينة وبذلك سيصل حجم أسطول السفن الذي تديره في نهاية المرحلة الثانية خلال العام الجاري إلى 25 سفينة (21 سفينة للغاز الطبيعي المسال و4 سفن لغاز البترول المسال).
وأوضحت الشركة أنها واصلت أداءها التشغيلي في إدارة سفن نقل الغاز الطبيعي المسال وغاز البترول المسال دون أي تعطيل لأعمالها على الرغم من الظروف الصحية العالمية الحالية، معتبرة أن هذا يدل على التزامها بالكفاءة التشغيلية لتوفير خدمات النقل البحري بشكل آمن وموثوق ووفق المواعيد المحددة.
وأشارت إلى أن التوسع في أنشطة الشركة المتعلقة بإدارة السفن في غضون فترة زمنية قصيرة لم يساهم في نمو ناقلات وحسب بل إنه مؤشر على التزام الشركة بأن تكون شركة عالمية رائدة ومتميزة في مجال نقل الطاقة وتوفير الخدمات البحرية المختلفة.
وفي هذا الإطار صرح المهندس عبدالله بن فضالة السليطي، الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات، أنه برغم التحديات الحالية التي يواجهها العالم جراء جانحة فيروس كورونا (كوفيد-19) إلا أن ناقلات التزمت بالبدء بتنفيذ المرحلة الثانية من اتفاقية تسلم الشركة لإدارة أسطولها ضمن الخطط الاستراتيجية الموضوعة تحقيقا لرؤيتها كشركة عالمية رائدة ومتميزة في مجال نقل الطاقة وتوفير الخدمات البحرية.
وأفاد بأن إدارة الأسطول من داخل الدولة تعزز التفوق التشغيلي للشركة بالإضافة إلى دعم قدرتها على توفير قيمة أكبر لعملائها وتحقيق وفورات بالإنفاق وصولا إلى تعظيم عوائدها المالية ومكانتها التنافسية العالمية.
وأضاف المهندس السليطي: "استكمالا لانجازات الشركة خلال العقد الماضي في مجال إدارة سفن نقل الغاز الطبيعي المسال وغاز البترول المسال، نؤكد التزامنا بأعلى معايير السلامة والجودة لضمان ايصال الغاز من دولة قطر إلى الأسواق العالمية بكفاءة عالية من الناحية التشغيلية والالتزام بمواعيد التسليم والسلامة العامة".
كما اعتبر أن نجاح الأسطول الذي تديره الشركة في تحقيق عام خال من أي إصابات هادرة لوقت العمل في 2019، يعد دليلا على نجاح تلك المعايير المتبعة.
والناقلة "المايدة" مملوكة بالكامل لشركة ناقلات ومؤجرة لشركة قطرغاز، وهي سفينة لنقل الغاز الطبيعي المسال من طراز كيو ماكس تبلغ سعة حمولتها 266,000 متر مكعب. وأكملت السفينة 88 رحلة، تغطي ما يقرب من 1,105,425 ميل بحري، منذ أن تم تسليمها في فبراير 2009.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.