الجمعة 24 ذو الحجة / 14 أغسطس 2020
07:56 ص بتوقيت الدوحة

استقالة مستشار للحكومة البريطانية بعد خرقه قواعد "التباعد الاجتماعي"

لندن- قنا

الأربعاء، 06 مايو 2020
استقالة مستشار للحكومة البريطانية بعد خرقه قواعد "التباعد الاجتماعي"
استقالة مستشار للحكومة البريطانية بعد خرقه قواعد "التباعد الاجتماعي"
أعلن البروفيسور نيل فيرجسون، أحد المستشارين العلميين للحكومة البريطانية في أزمة وباء فيروس كورونا (كوفيد - 19)، استقالته من منصبه من مجموعة المستشارين العلميين للطوارئ، بعد تقارير صحفية أفادت بخرقه قواعد" التباعد الاجتماعي".
ونشرت صحيفة "التلغراف" البريطانية تحقيقا قالت فيه إن فيرجسون، الذي أشار على الحكومة بفرض حالة الإغلاق التام وفرض قواعد التباعد الاجتماعي لكبح تفشي الفيروس، استقبل شخصا في منزله مرتين على الأقل خلال فترة الإغلاق، متجاهلا بذلك القواعد التي وضعها بنفسه.
وقدم فيرجسون اعتذاره في بيان أصدره اليوم أكد فيه ارتكابه خطأ "ينم عن سوء تقدير"، معربا عن "ندمه لتجاهل كل الرسائل عن ضرورة التباعد الاجتماعي."
وأضاف فيرجسون أن تصرفه "جاء اعتقادا مني بأن لدي مناعة من الفيروس بعدما تأكدت إصابتي بالفيروس وعزلي لنفسي بالمنزل لمدة أسبوعين."
من جهته قال السيد جيمس بروكينشير، وزير الأمن، إن المستشار العلمي للحكومة "قام بخطوة صحيحة عندما قدم استقالته من مجموعة المستشارين العلميين"، مشددا على "أهمية ضمان وضوح الرسائل الحكومية حول قواعد التباعد الاجتماعي من أجل حماية مستشفيات وحماية أرواح الناس".
وكان فيرجسون أبرز العلماء الذين وضعوا خطة الإغلاق التام وإجراءات التباعد الاجتماعي التي فرضتها الحكومة منذ الأسبوع الأخير من شهر مارس الماضي، بعد أن أظهرت النماذج البيانية التي أعدها احتمال وقوع نحو 250 ألف حالة وفاة في بريطانيا في حال لم تتخذ الحكومة أي إجراءات احترازية جذرية.
جدير بالذكر أن عدد الوفيات في بريطانيا جراء الإصابة بفيروس كورونا بلغ حتى أمس /الثلاثاء/ 29 ألفا و427 حالة وفاة، وهو أكبر عدد وفيات على مستوى أوروبا والثاني على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة.
ومن المقرر أن تكشف الحكومة البريطانية النقاب الأسبوع الجاري عن خطتها لرفع حالة الإغلاق وإعادة تشغيل عجلة الاقتصاد بشكل تدريجي، وعودة المدارس وحركة المواصلات، بعد حالة إغلاق تام في عموم البلاد منذ الثالث والعشرين من مارس الماضي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.